مستشارون بارزون

د/ نجاة الزنايدي تعمل على كل جديد لوضع “عطاء الطبيعة” في مكانتها التي تستحقها على كافة الأصعدة الدولية

نظراً لتعاظم أهمية الجودة في عالم اليوم فقد بذلت د/ نجاة الزنايدي جهود كثيرة في هذه الصدد على المستويين الدولي والمحلي لوضع مؤسسة “عطاء الطبيعة” في مكانتها التي تستحقها على كافة الأصعدة الدولية، والتركيز على ضمان الجودة، ووضع معايير ومستويات دولية لضمان الجودة، فالجودة هي درجة استيفاء المتطلبات التي يتوقعها العميل ( المستفيد من الخدمة)، أو تلك المتفق عليها معه، وهي مجموعة المبادئ والسياسات والهياكل التنظيمية المتميزة بإستخدام كافة الموارد المادية والبشرية المتاحة بغرض تحسين الأداء والخدمات المقدمة وتحقيق أعلى معيار للأداء والتحقق من مدى تطابق الأداء والخدمات المقدمة مع المعايير المستهدفة.

وعملت علي “ضبط الجودة” من خلال نظام يحقق مستويات مرغوبة في المنتج عن طريق فحص عينات من المنتج، ومن خلال الإشراف على العمليات الإنتاجية لتحقيق إنتاج سلعة بأقل تكلفة وبالجودة المطلوبة طبقا للمعايير الموضوعية لنوعية الإنتاج. ويعد خطوة أساسية تسبق ضمان الجودة.

ثم يأتي دور “ضمان الجودة” عن طريق إيجاد آليات وإجراءات تطبق في الوقت الصحيح والمناسب للتأكد من أن الجودة المرغوبة ستحقق، بغض النظر عن كيفية تحديد معايير هذه النوعية .

تؤمن مؤسسة “عطاء الطبيعة” التي تمثلها د/ نجاة الزنايدي بالمملكة المغربية بأنها إحدى المؤسسات الرائدة فى المنطقة ولابد من ضرورة تطبيق نظام “إدارة جودة” مبنى على ثقافة التطوير التدريجى داخل المؤسسة لتحقيق والمحافظة على النجاح المستم، ولثقتها بعدم إمكانية تحقيق ذلك إلا بوجود نظام فعال ومناسب لإدارة الجودة يتماشى مع طبيعة السوق المحلية والدولية والمتغيرات الدائمة ويساعدها فى تحقيق أهدفها.

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى