مكتبة عالم التنمية

الباحث محمد أبوزيد : الكويت اتخذت معايير المحاسبة الدولية لمعايير رسمية محلية لها

تتشرف اكاديمية #بناة_المستقبل الدولية #FBIA بحضور الدكاترة والباحثيين وأصحاب العلم في الملتقي الدولي الحادي عشر للتدريب والتنمية بتاريخ ( 7 سبتمبر2020 )،  لمناقشة الدراسة العلمية لباحث الدكتوراه ” محمد خميس إبراهيم أبوزيد” مصري مقيم بالكويت بكلية إدارة الأعمال ( لجنة الإدارة التربوية  / البيئية/ المستشفيات / المحاسبة الإدارية ) ، تحت عنوان ” تطبيق المعيار الدولي لإعداد التقارير المالية الخاص بالإيرادات من العقود مع العملاء في الكويت كإحدي الدول الملتزمة بالمعاييرالدولية في إعداد القوائم المالية للشركات ” .

ووجه الباحث كلمة شكر وتقدير “ شكرا جزيلا للدكتورة مها المحترمة علي وقتها و مجهودها و نصائحها حقيقي استمعت لكل استفسارتنا بسعة صدر وترحيب وحرص علي إفادتنا بخبرتها ، وكان الهدف كان أن تصل بنا إلي التميز و الإحترافية في مناقشة الرسالة و ليس مجرد الحصول علي النجاح ، و أتمني من الله التوفيق و الحصول علي تقدير الإمتياز إن شاء الله وأكون عند حسن ظنها، كما أشكر جميع أسرة العمل بالأكاديمية المحترمين و أسأل الله التوفيق لنا و لجميع الزملاء“.

و الجدير بالذكر تحدث الباحث عن تطبيق معيار المحاسبة الدولي الخاص بالايرادات من عقود العملاء علي الشركات في الكويت كإحدي الدول الملتزمة بمعايير المحاسبة الدولية في إعداد القوائم المالية للشركات، حيث هدفت هذه الدراسة إلى التعرف علي واقع تطبيق المعيار الدولي للتقرير المالي رقم 15 ( فـي المنظمات غير الحكومية، والتعرف علي الممارسات المحاسبية المستخدمة في تلـك المنظمـات وفقاً لهذا المعيار ،( كما هدفت إلى التعرف علي الايجابيات التي يمكن تحقيقها للمنظمات غير الحكومية في حالة التزامها بتطبيقه، والسلبيات الناتجة عن عدم الالتزام بتطبيقه، وكذلك إلي التعرف علي المعوقات التي تحد من الالتزام بتطبيق ذلك المعيار و وسـائل التغلـب على هذه المعوقات.

 تم استخدام المنهج الوصفي التحليلي لتحقيق أهداف الدراسة، واستخدم أسلوب الاسـتبانة في جمع البيانات الأولية اللازمة، حيث وزعت الاستبيانات على عينة عشوائية مكونة مـن 72 منظمة من المنظمات غير الحكومية العاملة في دولة الكويت . وتبين من نتائج الدراسة أنه هناك التزام من قبل معدي القوائم المالية في المنظمات غير الحكومية بتطبيق معيار المحاسبة الدولي ، لما لهذا التطبيق من ايجابيات، وتبـين مـن خلال الدراسة أن نسبة الموظفين الذين شاركوا بدورات تخـتص بمعـايير المحاسـبة الدوليـة وعندهم إلمام بالمعايير المحاسبية الدولية نسبة منخفضة ، ويرجع ذلك إلى قلـة عقـد الـدورات التدريبية في هذا المجال، واتضح من خلال الدراسة أنه هناك معوقات تحد من الالتزام بتطبيـق معايير المحاسبة الدولية منها قلة عقد الدورات التدريبية في معايير المحاسبة الدولية، وانخفاض عدد الندوات والمؤتمرات المتعلقة بتلك المعايير، وضعف اهتمام بعض الإدارات العليا بجودة التقارير المالية، وكذلك عدم كفاية البرامج المحاسبية الحالية بما يتماشي مع التطورات الجديدة في المعايير المحاسبية الدولية ، وقدم الباحث مجموعة من التوصيات منها، قيام ديـوان الرقابـة الماليـة والإداريـة بضرورة إصدار التعليمات للمنظمات غير الحكومية للالتزام بمعايير المحاسبة الدولية، وحـث المنظمات المهنية الدولية على ضرورة العمل علي تفعيل دور جمعية المحاسبين والمراجعين الكويتية علي أن تقوم بفـتح برامج تدريب عملي تطبيقي لمعايير المحاسبة الدولية، وضرورة تضافر جهود القطـاع العـام والخاص لتذليل المشاكل التي تعيق تطبيق معايير المحاسبة الدوليـة، وتنظـيم دورات تدريبيـة لموظفي الدوائر المالية في المنظمات غير الحكومية تركز على تطبيق معايير المحاسبة الدولية.

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر − 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى