فعاليات بناة المستقبل

الباحثة شهناز بنت صالح : متابعة دورات الكوتشنج بالمدراس والاشراف عليها تنمويا للاخذ بايدي طلاب لكل المستويات

تشرفت اكاديمية #بناة_المستقبل الدولية #FBIA بحضور الدكاترة والباحثيين وأصحاب العلم في  الملتقي الدولي الحادي عشر للتدريب والتنمية بتاريخ ( 6 سبتمبر2020 )،  لمناقشة الدراسة العلمية لباحثة الدكتوراه ” شهناز بنت صالح بن محمد باحارث” من المملكة العربية السعودية بكلية العلوم الإنسانية (  لجنة التنمية البشرية و  الإرشاد  / النفسي /  التربوي /  الأسري ) ، تحت عنوان ” أثر الإستراتيجيات التنموية الحديثة (الكوتشنج) على تربية النشئ دراسة تطبيقية علي مرحلة المراهقة ” .

ووجهت الباحثة كلمة شكر وتقدير ” لا يسعني ألا أتقدم بجزيل شكري و تقديري و عظيم امتناني ؛وإن كانت كل كلمات الشكر لا تكفي الوفاء بحق و إسهامات دكتورة “مها فؤاد” أم المدربين العرب ومطورة الفكر الإنساني ورئيسة جريدة عالم التنمية، فقد تعلمت منها كثيراً و استفدت من خبراتها و علمها الغزير الذي منحتني إياه، فحقاً لكِ مني تحية حب و اعتزاز و تقدير كبير ،  فقد أضفت مشاركة سيادتك بالإشراف علي رسالتي قيمة علمية  وأدبية كبيرة، و لما لمسته من تواضع شديد و دماثة خلق رفيع من سيادتك، سائلا الله أن يزيدك علماً و رفعه و يجعل لسيادتك نصيباً رفعه و تقدما للأمام،  شكراً وإن كانت كل كلمات الشكر و الثناء لا تكفي جزاك الله خير”.

تحدث الباحث عن أثر الإستراتيجيات التنموية الحديثة (الكوتشنج) على المراهقين من سن 16 الي سن 19 سنة:
1-تدريب الحياة هو رحلة داخل أعماق المراهق يتعرف فيها الممارس مع المراهق على ذات المراهق ونقاط قوته وتعزيزها، ونقاط ضعفه وتقويتها، وقد لمست كأم أولا ومربية ثانيا أن في هذه المرحلة يعاني المراهق من خصائص نموه وما يطرأ عليه من تغيير وأحيانا كثيرة يرى من و جهة نظره أن أسرته لا تستوعبه كما أن معلميه لا يتقبلوه. وفي هذه الحالة يبحث عند أصدقائه او غيرهم ليجد الاستيعاب والتقبل.

خلال رحلة حياتي تشعبت بي الطرق التي كنت أتعامل بها مع المراهقين بهدف تمكينهم من تجاوز مرحلة المراهقة سالمين، سواء كانوا من طلبتي أو أبنائي.

-تتلخص دراستي في معرفة مدى أهمية الكوتشينج او تدريب الحياة على المراهقين في تحقيق أهدافهم وتطرقت فيها الى الكتابة عن الكوتشينج  بتعريفاته وأهدافه وأهميته ومستوياته وأنواع جلساته وأدواته كما كتبت عن الصفات التي يجب ان يتحلى بها الممارس و الأدوات التي سيستخدمها في تحليل شخصية المراهق و رسم خطة لوصول جلسات الكوتشينج إلى أهدافها.

سأستخدم المقابلات الشخصية مع بعض مدربي الكوتشنج في السعودية للوصول إلى النتائج التي أعتقد أنها ستكون في صف فرضية البحث.

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان − 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى