مكتبة عالم التنمية

الباحث محمد الدرويش : أمية الثقافة عنوان لكل سلبي عبر وسائل التواصل الاجتماعي سلباً

تتشرف اكاديمية #بناة_المستقبل الدولية #FBIA بحضور الدكاترة والباحثيين وأصحاب العلم في  الملتقي الدولي الحادي عشر للتدريب والتنمية بتاريخ ( 7 سبتمبر2020 )،  لمناقشة الدراسة العلمية لباحث الدكتوراه ” محمد عادل هيثم الدرويش” سوري بالإمارات العربية المتحدة، تخصص كلية الآداب (  لجنة الإعلام  / التربية الخاصة  / علم النفس ) ، تحت عنوان ” دور وسائل التواصل الإجتماعي في إحداث التغيير في الوطن العربي” .

ووجه الباحث كلمة شكر وتقدير لاكاديمية بناة المستقبل الدولية ” انا سعيد بتواجدي مع اكاديمية بناة المستقبل الدولية وطاقم فريق العمل امتياز ومجتهد وبيقدم لنا جميع الخدمات التي نحتاجها في أي وقت وعبر وسائل الاتصال الاجتماعي، وأستفدت كثيراً من معرفة الدكتورة مها خلال مرحلة كتابتي للبحث العلمي، جزيل الشكر للدكتورة لمساعدتها للباحثين من كل دول العالم، فقد كانت حريصة على الخروج بأفضل صورة و تزيدنا ثقة في أنفسنا، فحقا متعك الله بكامل الصحة وابدلك اعمارنا فوق عمرك ورزقك السعادة وراحة البال”.

والجدير بالذكر تحدث الباحث عن دور وسائل التواصل الإجتماعي في إحداث التغيير في الوطن العربي:

  إن وسائل التواصل الإجتماعي لها دور كبير في إنتشار الأنحراف الفكري، حيث قد يكتسب الشباب الأنحراف الفكري والسلوك المنحرف من خلال التفاعل مع أشخاص أو جماعات موجودة على تلك الشبكات؛ لذلك برزت أمام الباحث مشكلة هذه الدراسة والتي يمكن إيجازها في السؤال الرئيس التالي: ما دور وسائل التواصل الإجتماعي في إنتشار الإنحرافات الفكرية ؟

من أهم النتائج:

 1. إن وسائل التواصل الاجتماعي الأكثر استخداماً هي كالتالي بالترتيب: (تويترtwitter بنسبة(36.3%)، يليه سناب شات snap chat بنسبة(17.8%)، ثم يوتيوبYouTube بنسبة(13.6%)ن.

2. أن أفراد عينة الدراسة موافقون بشدة على أكثر أنواع الانحرافات الفكرية انتشاراً على وسائل التواصل الاجتماعي هي استغلال وسائل التواصل الاجتماعي لنشـر الشائعات والأخبار الغير صحيحة، أيضاً استغلالها لنشـر الفكر المتطرف الذي يأخذ من الدين ستاراً.

 3. إن أبرز وسائل الجذب أن وسائل التواصل تتيح أستخدام الصور ومقاطع الفيديو في الموضوعات الخاصة.

 4. إن أفراد عينة الدراسة موافقون بشدة على الحلول المقترحة التي من شأنها التغلب على سلبيات وسائل التواصل الإجتماعي في انتشار الانحراف الفكري (4.34 من 5)، وتمثلت أبرز هذه الحلول في حرص الدولة على تبني طرق متعددة للرقابة على وسائل التواصل الاجتماعي من أهم التوصيات: يوصي الباحث بـ: 1. أن تحرص الدولة على تبني طرق متعددة للرقابة على وسائل التواصل الاجتماعي.

 2. قيام الدولة بحجب أي مواقع تخالف القيم والعادات والأعراف الدينية والإجتماعية والأخلاقية.

3. نشر أهمية الموضوع من خلال وسائل الإعلام و المنابر المختلفة للتعليم .

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى