غير مصنف

بالدموع “سعيدة املاح” أمي يافقيدة قلبي كم اتمني تكوني معي وانا علي منبر العلم

ببالغ الأسى والحزن باحثة الدكتوراة “سعيدة املاح” تبكي بالدموع علي فراق والدتها علي منصة العلم باكاديمية بناة المستقبل الدولية لوفاة والداتها الداعم الوحيد لها في مسيرتها العلمية فاللهم أحسن مثواها وارزقها الفردوس الأعلي، وذلك أثناء تدريبها علي المناقشات علي أرض الواقع وذلك تحت إشراف و تدريب د/ مها فؤاد رئيسة مجلس إدارة أكاديمية بناة المستقبل الدولية إستعداداً للملتقي البحثي الدولي الرابع عشر للتدريب والتنمية 2022 تحت شعار استراتيجيات إدارة العقل واتخاذ القرار ( تربية ذهنية – إدارة الأزمات –  إدارة إلكترونية – قيادة حديثة ).

 والجدير بالذكر أن باحثة الدكتوراة “سعيدة املاح” أستاذة مكونة في المركز التربوي الجهوي بمراكش وأستاذة في المدرسة العليا للاساتذة بمراكش سابقاً وأستاذة في المدرسة العليا للاساتذة بمراكش وعضو المجلس العلمي بالحوزسابقاً وعضو المجلس العلمي بمراكش حالياً ورئيسة خلية المرأة وقضايا الأسرة مراكش اسفي وخبيرة في التربية على حقوق الإنسان و القانون الدولي الانساني.

 بالإضافة إلي كونها باحثة دكتوراة من المملكة المغربية في العلوم الإنسانية لعام 2022 من اكاديمية #بناة_المستقبل الدولية #FBIA تحت عنوان ” فاعلية برنامج إرشادي ديني للتخفيف من أعراض القلق لدى الأسرة المغربية “.

وتقدمت رئيسة اكاديمية بناة المستقبل  بأحر التعازي وعظيم المواساة لأسرة الباحثة، مضيفة: “نسأل الله تعالى أن ينزل على ذويه الصبر والسلوان”، مؤكدة مدي شدة حزن الاكاديمية والعاملين بها وتعازينا الحارة ونسأل الله عز وجل أن يتغمده برحمته وأن يحسن مثواه ويرزقه الفردوس الأعلي وأن يرزق أهله وذويه جميل الصبر والاحتساب.

وأضافت خالص التعازي والمواساة لأسرة الفقيدة ، قد أصابنا من الحزن ما أصابكم فلا تيأسوا، والله يسمع دعائكم , وغفر للفقيد وتغمده برحمته و رضوانه وأصلح ذريته جميعاً , اللهم اكتبه عندك من الصالحين و الصديقين و الشهداء و الأخيار و الأبرار ، اللهم اكتبه عندك من الصابرين وجازه جزاء الصابرين .

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية

أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية

برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني

و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”

www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى