الطاقة والحياة

لقاء تليفزيوني مع باحثة الدكتوراه “سعيدة املاح” في حفل بدار الأوبرا المصرية

نبضات الفخر والاعتزاز من اكاديمية بناة المستقبل الدولية بباحثتنا العزيزة “سعيدة املاح” أستاذة في المدرسة العليا للاساتذة بمراكش وعضو المجلس العلمي بالحوزسابقاً وعضو المجلس العلمي بمراكش حالياً ورئيسة خلية المرأة وقضايا الأسرة مراكش اسفي وخبيرة في التربية على حقوق الإنسان و القانون الدولي ، لظهورها في لقاء تليفزيوني مصري في حفل بدار الأوبرا المصرية.

والجدير بالذكر أن”سعيدة املاح”  باحثة دكتوراة من المملكة المغربية في العلوم الإنسانية لعام 2022 من اكاديمية #بناة_المستقبل الدولية #FBIA تحت عنوان ” فاعلية برنامج إرشادي ديني للتخفيف من أعراض القلق لدى الأسرة المغربية “.

دار الأوبرا المصرية أو الهيئة العامة للمركز الثقافي القومي افتتحت في عام 1988 وتقع في مبناها الجديد والذي شُيد بمنحة من الحكومة اليابانية لنظيرتها المصرية بأرض الجزيرة بالقاهرة وقد بنيت الدار على الطراز الإسلامي.

ويعتبر هذا الصرح الثقافي الكبير الذي افتتح يوم 10 أكتوبر عام 1988هو البديل عن دار الأوبرا الخديوية التي بناها الخديوي إسماعيل العام 1869 واحترقت في 28 أكتوبر العام 1971 بعد أن ظلت منارة ثقافية لمدة 102 عاما.

ويرجع تاريخ بناء دار الأوبرا القديمة إلى فترة الازدهار التي شهدها عصر الخديوي إسماعيل في كافة المجالات. وقد أمر الخديوي إسماعيل ببناء دار الأوبرا الخديوية بحي الأزبكية بوسط القاهرة بمناسبة افتتاح قناة السويس، حيث اعتزم أن يدعو إليه عدداً كبيراً من ملوك وملكات أوروبا. وتم بناء الأوبرا خلال ستة أشهر فقط بعد أن وضع تصميمها المهندسان الإيطاليان أفوسكانى وروس. وكانت رغبة الخديوي إسماعيل متجهة نحو أوبرا مصرية يفتتح بها دار الأوبرا الخديوية، وهي أوبرا عايدة وقد وضع موسيقاها الموسيقار الإيطالي فيردي لكن الظروف حالت دون تقديمها في وقت افتتاح الحفل، فقدمت أوبرا ريجوليتو في الافتتاح الرسمي الذي حضره الخديوي إسماعيل والإمبراطورة أوجيني زوجة نابليون الثالث وملك النمسا وولى عهد بروسيا.

وكانت دار الأوبرا الخديوية التي احترقت فجر 28 أكتوبر العام 1971 تتسع لـ 850 شخصا، وكان هناك مكان مخصص للشخصيات الهامة واتسمت تلك الدار بالعظمة والفخامة.

افتتحت دار الأوبرا  الجديدة رسمياً في عام 1988 تحت اسم «المركز الثقافي والتعليمي»، وسميت بذلك لأن وكالة اليابان للتعاون الدولي (JICA) لا تمنح معونات لمشاريع ترفيهية وتمنحها للمشاريع التنموية والصحية والتعليمية فقط.

و في عام 1989 تم إصدار قرار تكوين المركز بمسماه الحالي «المركز الثقافي القومي» باعتباره هيئة عامة تضم الأوبرا المصرية والبيت الفني للموسيقى «الفرق الأوبرالية والتراثية».

المراكز الثقافية بالأوبرا:

قصر الفنون

مكتبة الأوبرا الموسيقية وملحق بها قاعة للعرض الفني.

مركز الأبداع الفني التابع لوزارة الثقافة المصرية.

المسرح الكبير الخاص بالعروض الأوبرالية والغنائية الضخمة

المسرح الصغير

المسرح المكشوف

مسرح النافورة:

متحف دار الأوبرا

قاعة الفنون التشكيلية

مركز تنمية المواهب

الفرق المحلية التابعة لدار الأوبرا المصرية :

أوركسترا القاهرة السيمفوني

فرقة باليه أوبرا القاهرة

كورال أوبرا القاهرة

فرقة أوبرا القاهرة

أوركسترا أوبرا القاهرة

كورال أكابيللا

فرقة الرقص المسرحي الحديث المصرية

فرقة عبد الحليم نويره للموسيقى العربية

الفرقة القومية للموسيقى العربية

فرقة الإنشاد الديني

فرقة الموسيقى العربية للتراث

فرقة أوبرا الإسكندرية للموسيقى العربية

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية

أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية

برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني

و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”

www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى