مستشارون بارزون

المفكر والخبر الاستراتيجي "جمال سند السويدي"

  جمال سند السويدي مفكر وخبير استراتيجي إماراتي يشغل منصب مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، ولد عام 1959، حصل على شهادة البكالوريوس في العلوم السياسية من جامعة الكويت عام 1981، ثم حصل على درجتي الماجستير والدكتوراه في العلوم السياسية من جامعة وسكونسن في العامين 1985 و1990 على التوالي. عمل كأستاذ زائر في جامعة وسكونسن في عام 1992، حيث قام بتدريس مساق حول النظم السياسية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. كما عمل مدرّساً للعلوم السياسية في جامعة الإمارات العربية المتحدة، حيث قام بتدريس عدة مساقات وحلقات دراسية.

وقد ساهم في تأليف وإعداد العديد من الكتب والدراسات، حيث شارك ديفيد جارنم ومارك تسلر في تأليف كتاب “الديمقراطية والحرب والسلام في الشرق الأوسط”. بالإضافة إلى إعداد كتاب “حرب اليمن 1994: الأسباب والنتائج”، وإعداد كتاب “إيران والخليج: البحث عن الاستقرار”. وساهم أيضاً في تأليف كتاب “مجلس التعاون لدول الخليج العربية على مشارف القرن الحادي والعشرين”. وصدر له في عام 2013 كتاب “وسائل التواصل الاجتماعي ودورها في التحولات المستقبلية: من القبيلة إلى الفيسبوك”. وفي عام 2014 صدر له كتاب “آفاق العصر الأمريكي: السيادة والنفوذ في النظام العالمي الجديد”، كما شارك بإعداد وتحرير كتاب “حركات الإسلام السياسي والسلطة في العالم العربي: الصعود والأفول”.

وكتب د. جمال سند السويدي عدة مقالات نشرت في العديد من المجلات والدوريات العالمية، وقد أجرى العديد من اللقاءات والحوارات الصحفية والتلفزيونية، وشارك في عدد من المؤتمرات المحلية والدولية والحلقات الدراسية العالمية، كما أنه يكتب مقالاً شهرياً في جريدة الاتحاد الإماراتية.

د. جمال سند السويدي هو عضو في العديد من المؤسسات والجمعيات المتخصصة في العلوم السياسية، مثل جمعية “ميد ويست” للعلوم السياسية والجمعية الأمريكية للعلوم السياسية. كما أنه عضو مجلس إدارة في مركز الدراسات العربية المعاصرة في جامعة جورج تاون بالولايات المتحدة الأمريكية، إضافة إلى عضويته في هيئة مستشاري الأبحاث في معهد تحليل السياسات الخارجية في الولايات المتحدة الأمريكية، وهو عضو سابق في المجلس الوطني للإعلام في دولة الإمارات، وعضو في المجلس الاستشاري لكلية السياسة والشؤون الدولية بجامعة “مين” في الولايات المتحدة الأمريكية، كما أنه عضو في منتدى الفكر العربي في الأردن وهو عضو في المجلس الاستشاري لمركز التفوق للأبحاث التطبيقية والتدريب في كليات التقنية العليا في دولة الإمارات العربية المتحدة. وهو عضو سابق في مجلس إدارة معهد الإمارات الدبلوماسي في دولة الإمارات، ويشغل منصب رئيس مجلس إدارة مكتب بعثات رئيس الدولة منذ عام 1998. إضافة إلى أنه شغل منصب رئيس مجلس إدارة مدارس الإمارات الوطنية لعدة سنوات، كما كان عضواً في  مجلس جامعة زايد. في عام 2009 تم تعيينه رئيساً للجنة العليا لإعداد الاستراتيجية الوطنية للأمومة والطفولة في دولة الإمارات العربية المتحدة. كما مُنح العضوية الاستشارية الدولية للمدينة الإلكترونية لحضرة صاحب الجلالة ملك البحرين في يناير2010. بالإضافة إلى أنه عضو مجلس الأمناء في مجلس الصداقة الإماراتية-السويسرية وكذلك عضو في المجلس الاستشاري للبيت العربي في إسبانيا. وفي عام 2012 تم تعيينه عضواً في المجلس الأعلى لكلية الدفاع الوطني في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقد نال د. جمال سند السويدي العديد من الجوائز والأوسمة، حيث حصل عام 1995 على وسام الاستحقاق من درجة قائد من قِبل صاحب الجلالة الملك الحسن الثاني ملك المملكة المغربية، كما حصل عام 2002 على وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى من مرتبة قائد من قبل رئيس الجمهورية الفرنسية. كما منحه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة جائزة الإمارات التقديرية للعلوم والفنون و الآداب – فرع الدراسات الإنسانية (العلوم السياسية) لعام 2008. كما منحه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وسام أبوظبي عام 2012. ومنحته هيئة الإمارات للهوية “جائزة القيادة المتفردة والنظرة المستقبلية” في عام 2012. كما أنه تسلم عام 2013 مفتاح مدينة فاس المغربية. وقد كرّمه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة بمنحه وسام “جائزة رئيس الدولة التقديرية” عام 2013 تقديراً للسيرة الوطنية الطيبة، والإنجازات المخلصة التي قدمها، وكونه مثالاً يحتذى به، ونموذجاً في مجال “دعم قيم العطاء”. كما منحته المؤسسة المتوسطية جائزة البحر الأبيض المتوسط للدبلوماسية والفكر عام 2014. وفي 28 سبتمبر 2014 تسلّم مفتاح مدينة الإسكندرية تقديراً لجهوده في دعم الثقافة.

وقد قام د. جمال سند السويدي بجولة ثقافية وفكرية حول العالم بهدف خلق حوار علمي وأكاديمي مع أبرز رموز الفكر والثقافة في العالـم حول كتابه “آفاق العصر الأمريكي: السيادة والنفوذ في النظام العالمي الجديد”. كما أنه شارك في تنظيم منتدى الثقافة العربية الأول.

ساهم د. جمال سند السويدي في تقديم استشارات للعديد من الهيئات والمجالس في دولة الإمارات العربية المتحدة، إضافة إلى تقديمه العديد من الاستشارات العسكرية والسياسية الخاصة بعمله بوصفه مستشاراً سياسياً لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

الدكتور جمال سند السويدي مـتزوج ولـه أربعة أبناء، ويهوى جمع الأعمال الفنية، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة.

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”
برئاسةأم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
e5f2ef68-75e1-4678-9ffc-3479da505483
#بناة_المستقبل
#أكاديمية_بناة_المستقبل
#راعي_التنمية_بالوطن_العربي
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 − 11 =

زر الذهاب إلى الأعلى