قصص تنموية

المدير الشاطر يعرف يعمل من الفسيخ شربات

ناشيونال جيوجرافيك عملت تجربة سلوكية لازم تخلي مديرك يشوفها.
جابوا شخصين؛
-واحد محترف سلة
-واحد ملهوش فيها خالص
طلبوا من كل واحد على حدى انه يرمي على السلة ١٠ رميات
المحترف جاب ٩ من اصل ١٠ اللي ملهوش فيها جاب “صفر” رميات من اصل ١٠!!

التجربة هنا انهم غموا عينين الشخصين وطلبوا من كل واحد على حدى انه يرمي رميتين بس وهو مش شايف

وجابوا جمهور يقف جنب كل واحد؛
-مع اللي ملهوش فيها كان دور الجمهور “تشجيعه” ومع كل رمية كانوا بيحتفلوا انها جت في الجون (رغم ان الاتنين طلعوا برة السلة اصلًا زي قبل كدة)
-بينما العكس كان مع المحترف، كان دور الجمهور “إحباطه وهز ثقته بنفسه” اول كورة رماها وهو مغمي عينه جت جون فقالوله يوووه ديه جت بالحظ، والتانية طلعت برة فهتفوا ضده باستنكار وانه فاشل.

جاء وقت اعادة الرميات ال ١٠ لكل واحد منهم وهم مفتحين ومع جمهور بيشجع اللي ملهوش فيها وبيحبط المحترف

اللي ملهوش فيها جاب ٤ من اصل ١٠ (اداؤه زاد ٤ اضعاف 40% ⁦☝️⁩!) بينما المحترف جاب ٥ من اصل ١٠ (اداؤه نزل للنص تقريبًا 50%👇)

الخلاصة ان شغلانة الادارة ديه من اخطر الوظايف في اي كيان واللي بتتعامل فيها مع مختلف الشخصيات والنفسيات بمختلف مستويات المهارة وان المدير الشاطر هو اللي يعرف يؤمن باللي ملهوش فيها ويعرف يطلع منهم نتايج زي المحترفين بالظبط
أو زي ما بيتقال ب المصري كدا “يعرف يعمل من الفسيخ شربات”

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية

أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية

برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني

و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”

www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى