مكتبة أم المدربين العرب د.مها فؤاد مطورة الفكر الإنساني

اكاديمية بناة المستقبل تهنئ الباحثيين بمناسبة ذكرى الإسراء والمعراج

تقدمت الدكتورة “مها فؤاد” رئيسة جريدة عالم التنمية وأكاديمية بناة المستقبل الدولية بالتهنئة بمناسبة ذكرى الإسراء والمعراج التي تعد معجزة إلهية ذكرها الله في كتابه العزيز، أرضى بها الله سبحانه وتعالى نبيه محمد صل الله عليه وسلم، يعجز أمامها تفكير البشر ولكن يصدقها ويؤمن بها كل ذي قلب سليم.

وتابعت إن الله (عز وجل) أيَّد رسله وأنبياءه (عليهم الصلاة والسلام) بمعجزات، ومن المعجزات التي أيد الله (سبحانه وتعالى) بها نبيه محمدًا (صلى الله عليه وسلم) معجزة الإسراء والمعراج فزاده بها إيمانًا إلى إيمانه ويقينًا إلى يقينه، مما يدل على عظمة القدرة الإلهية، وأهل العلم المعتبرون على أنها من المعجزات  الثابتة بالكتاب والسنة وإجماع الأمة، وأنها كانت بالروح والجسد إسراءً ومعراجًا، يقول الله تعالى: «سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ المَسْجِدِ الحَرَامِ إِلَى المَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ البَصِير»، وإنها لحظة لطيفة لا يدركها الإنسان بحواسه،  فهي معجزة زمانية ومكانية، وهي منحة إلهية وتسرية ربانية للحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم حيث تجلى علم الغيب للرسول المجتبى فأصبح علم شهادة، وذلك في انتقاله اللحظي من مكة إلى بيت المقدس.

والجدير بالذكر أن دار الإفتاء المصرية أعلنت أن ليلة الإسراء والمعراج، توافق ليلة الاثنين المقبل، الـ 28 من شهر فبراير، حيث تبدأ من مغرب الأحد 27 فبراير، وحتى فجر الاثنين الـ 28 من الشهر نفسه، ومن المقرر أن تعلن دار الإفتاء المصرية، عن مدى تحقق رؤية هلال شهر شعبان من عدمه، بعد أذان المغرب يوم الأربعاء المقبل الـ٢٩ من شهر رجب.

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية

أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية

برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني

و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”

www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى