غير مصنف

“نور وجودة الحياة” كتاب يستضئ به وممر أنوار وطاقات إلي كيانك الجميل لدكتورة نجاة الزنايدي من المملكة المغربية

تبني مشروع انا المستقبل لدكتورة مها فؤاد فكرة كتاب الدكتورة نجاة الزنايدي مؤلفة كتاب “نور وجودة الحياة” للخروج به إلي النور في ثوبه الجديد وعطره التنموي الرائع وفقاً لمعايير الجودة للمؤلفات التنموية بلغة أدبية رفيعة.

أكدت الدكتورة مها فؤاد علي دور مشروع انا المستقبل للإرتقاء بالمؤلفات التنموية للوصول بها إلي الشهرة من خلال بعض التغييرات وبعض الإضافات والزيادات والتنسيق وبعض التصمميات.

وقالت الدكتورة نجاة الزنايدي فى كتابها أن العظمة تعنى وجود مواصفات نفسية عالية، وامتلاك كفاءات ذهنية وعملية متقدمة، وأحداث تأثير فعلى مهم على ساحة الحياة، وإليك حوار بين القلب والعقل وكيف يفقد الغضب حواء نصف أنوثتها، واحرص علي تلقائية السلوك المتزن لتكون انسان له قيمة تتمتع بالإمتنان وهو ممر أنوار وطاقات الوجود إلي كيانك الجميل، والثابت الوحيد هو التغيير فبالتغيير الايجابي ندرك أن الندم أحد الأسباب التي تؤدي إلي الشعور بالإكتئاب والوحدة ولنتعلم سياسة النفس الطويل حيث التغيير الحقيقي يبدأ من الداخل.

وأكملت أهم أسباب فشل التغيير المهني هو إصرار القيادات علي عدم التغيير، والكاريزما هبة آلهية وهي القدرة علي التعامل مع نفسك بذكاء ووعي وتتكون عبر احترام الاخرين والتواضع لهم ولايمكن ان تتكون مع الأنانية والانطوائية، حيث الهدف الذهبي لجودة الحياة هو نهاية عملية لبداية نظرية لتحقيق الغاية المرجوة وبتحديدك للأهداف تربح ثروة لاتساويها مليارات الأرض فهي شئ أساسي يبقينا أحياء، ليس الفقير هو من لايملك مالاً ولكن الفقير هو من لايملك حلماً فالغاية مهما كانت نبيلة لاتبرر الوسيلة السيئة.

وأشارت الكاتبة أنها ستقوم بسلسلة من المؤلفات، وكان اول كتاب هو ” نور حواء”  وثاني كتاب هو ” نور وجودة الحياة ” وستستمر لرغبتها في أعطاء من معرفتها وتجاربها في الحياة وتقدمها للمرآة علي صحن من الذهب كأخت كأم كصديقة كجاره كحبيبة، وتتمني أن كل من يقرأه أن ينور حياتها.

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى