علماء مصر (الطيور المهاجرة)

العالمة المصرية “فكيهة هيكل” تفوز بجائزة “كوامي ناكروما” كأفضل العلماء السيدات لعام 2020

حصدت العالمية المصرية الدكتورة “فكيهة محمد الطيب هيكل”, أستاذ الكيمياء الفيزيائية بكلية العلوم جامعة القاهرة؛ جائزة الامتياز العلمى “كوامي ناكروما” كأفضل العلماء السيدات لعام 2020 فى إفريقيا.

للعالمة المصرية العديد من الإسهامات العلمية البارزة في مجال تآكل الفلزات، وتطوير مواد فلزية ذات بنية نانومترية، واختبار أجهزة استشعار فعالة، بالإضافة لقيامها بنشر أكثر من 90 بحثاً في مجلات عالمية مرموقة، وفوزها بالعديد من الجوائز العلمية المحلية والعالمية. كما أن اسمها ضمن قائمة جامعة ستانفورد الأميركية لأفضل 2% من علماء العالم أكتوبر 2020.

من جانبها أبدت الدكتورة فكيهة هيكل، سعادتها لاختيارها ضمن ثلاثة علماء من مصر للفوز بجائزة “كوامى ناكروما” في الامتياز العلمي كأفضل العلماء السيدات في القارة الأفريقية لعام 2020.

وأضافت: “يمثل ذلك تقديرا عظيما لهي ويعطيني دفعة للأمام ومكافأة وتقدير على مشواري العلمي الذي بدأته منذ عام ١٩٧٠، فهو تاريخ طويل متراكم قمت على مداره بالتفاني في خدمة  العلم والبحث العلمي”.

تسطردت د. فكيهة: “سبب منحي الجائزة هو التوصل لتكنيك تكنولوجى جديد اسمه “قياسات المعواقة أو المقاومة الكهربية ” ويفيد الباحثين في كليات العلوم والهندسة حيث يقيس الحسابات الكهربية لأي معدن أو فلز يوضع في محلول ويقيس المقاومة الكهربية ما بين السطح والمحلول وله دلالات علمية أخرى متخصصة لا يفهمها سوى المتخصصين علميا في الاستشعار عن بعد”.

وأهدت العالمة المصرية، جائزتها لمصر، مضيفة أنها لا يشغلها شيء سوى مساعدة طلابها على الاستعداد للامتحانات وحل جميع مشكلاتهم .

كانت وزراة التعليم العالي والدولة للبحث العلمي قد هنأت الدكتور فكيهة ؛ لفوزها بالجائزة,  وأشاد الوزير الدكتور خالد عبد الغفار بالإسهامات العديدة التى قدمتها الدكتورة فكيهة هيكل في مجالها العلمي، مشيرا إلى عناية الدولة بالعلماء المتميزين، وفخرها الدائم بالمكانة الدولية التي يحققونها، ورفع اسم مصر عاليا في المحافل العلمية والأكاديمية.

وتعد جائزة “كوامي ناكروما” أعلى جائزة إفريقية سنوية، وتدعم تطوير العلوم والتكنولوجيا والابتكار في إفريقيا، وتهدف إلى تقدير المتميزين من العلماء نظير إنجازاتهم العلمية، ويأتي اختيار اسم “الاتحاد الإفريقي”كوامي ناكروما للتميز العلمي” تخليداً لذكرى الرئيس الأول لجمهورية غانا.

وفى نفس السياق أعربت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة عن بالغ سعادتها وفخرها لحصول الدكتورة فكيهة هيكل على هذه الجائزة العلمية الكبري كأفضل العلماء السيدات لعام ٢٠٢٠ فى إفريقيا.

وأكدت مايا مرسي أنها نموذج نسائي ناجح رفعت اسم مصر عاليا في المحافل العلمية والأكاديمية.

وأكدت الدكتورة مايا أن هذة  الجائزة أعلى جائزة أفريقية سنوية، تدعم تطوير العلوم والتكنولوجيا والابتكار فى أفريقيا، مضيفة أن حصول عالمة مصرية على تلك الجائزة يعد استمرار للإنجازات التى تحققها العلامات المصريات فى كافة التخصصات على المستوى المحلي والدولى.

كما قدم الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، التهنئة للدكتورة فكيهة، مثمنًا إسهاماتها البارزة في البحث العلمي ورفع اسم ومكانة جامعة القاهرة في المحافل الدولية، مشيرًا إلى أنه سوف يتم تكريمها من الجامعة في احتفالية عيد العلم.

وأشار رئيس جامعة القاهرة، إلى أن مجلس الجامعة رشح الدكتورة فكيهة، ديسمبر الماضي، للحصول على جائزة المرأة التقديرية في مجال المياه والطاقة والعلوم البيئية.

عن كوامي نكروما

يعتبر الزعيم الغاني كوامي نكروما (21 سبتمبر 1909 – 27 أبريل 1972) من المناضلين الأفارقة الأوائل ضد الاستعمار، وكان أول رئيس لغانا المستقلة (1 يوليو 1960 – 24 فبراير 1966) ورئيس الوزراء الأول (6 مارس 1957 – 1 يوليو 1960)، وأبرز دعاة الوحدة الأفريقية وواحدا من مؤسسي منظمة الوحدة الإفريقية قبل إسدال الستار عنها في يوليو 2002.

ولد عام 1909، تخرج بدار المعلمين في أكرا، وعمل أستاذا إلى أن التحق عام 1935 بجامعة لنكولن في الولايات المتحدة وفي عام 1945 بمدرسة الاقتصاد في لندن ببريطانيا، وكان قد نشط في العمل الطلابي فترة وجوده.

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية

أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية

برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني

و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”

www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى