فعاليات ومؤتمرات دولية

” سارة أبوضيف ” المجتمعات المهنية لاتهتم بالتعليم

حصلت الباحثة “  ساره أبوضيف عبده شهاب  ” درجة الدكتوراه المهنية بالملتقي الدولي الحادي عشر للتدريب والتنمية 2020 تخصص كلية إدارة الأعمال (لجنة إدارة الأعمال /إدارة المشروعات) ، تحت عنوان ” واقع الكفاءة الإدارية لدي مديري التعليم الأساسي في محافظة الاسكندرية بجمهورية مصر العربية ” ، بعد اجتماع الدكتورة مها فؤاد رئيسة أكاديمية بناة المستقبل الدولية ولجنة المناقشة والإنتهاء من التقرير النهائي لللجنة.

حيث جاء موضوع بحثه بالعديد من الأهداف وتسليط الضوء على ما يلي:

  1. أسس ومعايير نظام الجودة الشاملة في المؤسسات التربوية والتعليمية.
  2. ماهية القيادة التربوية، نظرياتها، ومبادئها.
  3. تأثير تطبيق الجودة الشاملة على العاملين بالمؤسسات التربوية والتعليمية           

وأكد الباحث علي العديد من النتائج التي توصلت اليها الدراسة من أهمها:

  1. تعتبر إدارة الجودة الشاملة من الأساليب التي دخلت حديثًا إلى مجال التربية والتعليم بعد أن أثبتت نجاحها في مجالات أخرى, وتسعى إلى إعداد المسؤول التربوي كل في مجاله بمواصفات معينة حتى يعيش في مرحلة تتسم بغزارة المعلومات وتسارع التغيير والتقدم التكنولوجي الهائل.
  2. أن لإدارة الجودة الشاملة دوراً كبيراً في تطوير كل من مؤسسات التعليم العالي، التخطيط الاستراتيجي، المناهج الدراسية، وكفاءة أعضاء هيئة التدريس.
  3. توجد معوقات تواجه تطبيق إدارة الجودة الشاملة هو مقاومة التغيير وتأخر الإدارة العليا في تنفيذ الجودة الشاملة في النظام التعليمي.
  4. إن إدارة الجودة الشاملة والتدريب التربوي يعتبران من أهم الأعمال التربوية والتعليمية إذ تصبان في بوتقة التعامل مع المعلمين باستمرار لتحسين أدائهم والنهوض بعمليتي التعليم والتعلم.
  5. إن تحقيق جودة التعليم يتطلب توجيه كافة الموارد البشرية والسياسات والنظم والمناهج والعمليات والبنية التحتية من أجل خلق ظروف مواتية للابتكار والإبداع لضمان تلبية المنتج التعليمي للمتطلبات التي تهيئ الطالب لبلوغ المستوى الذي نسعى لتحقيقه.
  6. ضرورة تحديد معايير الجودة في أداء المعلم في كل جانب من الجوانب المختلفة لدور المعلم في الألفية الثالثة في التعليم العام, ووضع الكفايات اللازمة للمعلم للقيام بدورة في ضوء هذه المعايير.
  7. تطوير دور مدير المدرسة كقائد تربوي في ظل الحفاظ على الثقافة التنظيمية للمدرسـة مـن خـلال تفويض الصلاحيات لإيجاد نظام للحوافز لرفع الروح المعنوية للمعلمين في المدارس، وضرورة عقد دورات تدريبية لمديري المدارس للتدريب على الكفايات الفنية الخاصة بدور مدير المدرسة كقائـد تربوي.

واختتمت الدكتورة مها فؤاد قائلة لايسعني سوي أن أتقدم بجزيل الشكر لكل من شارك في الحفل وشاركو في الوصول لهذا النجاح ، وقد أعرب فريق العمل عن سعادتهم بالتعاون مع الباحثين للوصول لنجاحهم وأنهم يرغبون في  تقديم بالشكر الجزيل لأكاديمية بناة المستقبل وللدكتورة الفاضلة مها فؤاد .

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى