فعاليات ومؤتمرات دولية

” فاطمه احمد حسين حسن ” تحصل علي درجة الدكتوراة بعنوان ” الاستراتيجيات الحديثة للذكاء الإصطناعي والعاطفي واثرها علي جودة اتخاذ القرارات دراسة تطبيقية علي كبري المؤسسات الصناعية بمصر”

حصلت الباحثة ”  فاطمه احمد حسين حسن  ” درجة الدكتوراه المهنية بالملتقي الدولي الحادي عشر للتدريب والتنمية 2020 تخصص كلية إدارة الأعمال (لجنة إدارة الأعمال) ، تحت عنوان ” الاستراتيجيات الحديثة للذكاء الإصطناعي والعاطفي واثرها علي جودة اتخاذ القرارات دراسة تطبيقية علي كبري المؤسسات الصناعية بمصر” ، بعد اجتماع الدكتورة مها فؤاد رئيسة أكاديمية بناة المستقبل الدولية ولجنة المناقشة والإنتهاء من التقرير النهائي لللجنة.

حيث جاء موضوع بحثها بالعديد من الأهداف:

  1. التعرف على تطبيق واستخدام أساليب الذكاء الاصطناعى والذكاء العاطفى ودورها فى جودة اتخاذ القرار.
  2. تطوير مهارات الابتكار والإبداع لدى الموظفين فى كافة المستويات الادارية.
  3. تحليل أثر الذكاء الاصطناعى على جودة القرارات الادارية فى المؤسسات الصناعية الكبري.
  4. التعرف على أهم المعوقات الادارية والقانونية والمالية والتكنولوجية المؤثرة سلبا فى كفاءة  اتخاذ القرارات الادارية.
  5. 5-   تقديم مجموعة من النتائج والتوصيات من شأنها أن تساهم فى تفعيل دور جودة اتخاذ القرارات فى المؤسسات الصناعية.

وتحدثت عن عناصر الذكاء الإنفعالي :

‏1-التقييم الذاتي

  يُقصد بالتقييم الذاتي أن يكون الإنسان واثقاً بنفسه، وقادراً على التعرف على حسناته وسيئاته، فدون تفكير وتمييز لا يمكنه تحديد وفهم ما هو عليه، ولا يستطيع اتّخاذ القرارات الصحيحة في علاقاته مع الآخرين، والتي تجعله قادراً على تحسين تعامله معهم، وبشكل عام، فإنّ الأشخاص الذين يستطيعون فهم أنفسهم وأهدافهم هم الأكثر قدرة على تطوير أنفسهم بانتظام ومنهجية.

  2-التعاطف

 التعاطف هو قدرة الإنسان على وضع نفسه مكان الآخرين، ومراعاة شعورهم وظروفهم والإحساس بهم، وتفهم مواقفهم وردود أفعالهم، وهو يعتمد بشكل رئيسي على طبيعة تواصله معهم، وقربه منهم، لتحديد الأمور التي قد تزعجهم، وتفرحهم.

3-ضبط العواطف

 ضبط العواطف من أهم عناصر الذكاء الانفعالي وأهميته تنبع من قدرته على تحفيز وتنمية مهارة هذا الذكاء، وهو يساعد الشخص على ضبط نفسه، ويجعله أكثر مهارة في التعبير عن ردود أفعاله، والسيطرة عليها تجاه المواقف الطارئة، حتى لا يشعر بعد ذلك بالندم على أي تصرّف قام به، خصوصاً عندما يكون هذا الشخص في موضع مسؤولية.

4– بناء العلاقات

     بناء العلاقات هو خلق التوازن بين العلاقات، والمهام التي يجب القيام بها في التعامل مع الأشخاص، وهو عنصر مهم وضروريٌّ ومُحفّز قويٌّ للحفاظ على العلاقات وتنميتها، ويعتبر حجر الأساس في إيجاد النقاط والأسس المشتركة بين الأشخاص وتحديد ردود الأفعال سواء كانت إيجابية أو سلبية، وهي تشمل بعض الأمور التعبيرية، مثل: نبرة الصوت، سواء كانت مرتفعة، أو منخفضة. تعبيرات الوجه، كالضحك والحزن، ونظرات العينين. لغة الجسد، وهي الإيمائات والحركات التي تظهر لا إرادياً من الشخص.    

 5-مهارة التواصل الفعّال

 مهارة التواصل الفعّال من أهم العناصر التي تساعد الشخص على إنجاز مهمّاته القيادية، وفقدانها يسبب سوء الفهم بينه وبين الناس؛ حيث إنّ للتواصل الفعّال قدرة على جعل الشخص قائداً في عمله، وباستطاعته نشر الإيجابية بين الآخرين، مما يزيد من فرصته في النجاح في حياته العلمية والعملية.

واختتمت الدكتورة مها فؤاد قائلة لايسعني سوي أن أتقدم بجزيل الشكر لكل من شارك في الحفل وشاركو في الوصول لهذا النجاح ، وقد أعرب فريق العمل عن سعادتهم بالتعاون مع الباحثين للوصول لنجاحهم وأنهم يرغبون في  تقديم بالشكر الجزيل لأكاديمية بناة المستقبل وللدكتورة الفاضلة مها فؤاد .

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى