فعاليات ومؤتمرات دولية

” عون اليامي ” يحصل علي درجة الدكتوراة بعنوان ” إستدامة المشاريع الإستثمارية للجهات الخيرية “

حصل الباحث ” عون بن يحي بن عون اليامي ” درجة الدكتوراه المهنية بالملتقي الدولي الحادي عشر للتدريب والتنمية 2020 بكلية إدارة الأعمال (لجنة إدارة الأعمال /إدارة المشروعات) ، تحت عنوان ” إستدامة المشاريع الإستثمارية للجهات الخيرية ” ، بعد اجتماع الدكتورة مها فؤاد رئيسة أكاديمية بناة المستقبل الدولية ولجنة المناقشة والإنتهاء من التقرير النهائي لللجنة.

حيث جاء موضوع بحثه ارتباطًا بالتساؤلات الفرعية التي تم طرحها فيما سبق فإن البحث يسعي لتحقيق الأهداف التالية:

1.     أهداف وأهمية الاستثمار.

2.     خصائص وأنواع الاستثمار.

3.     مخاطر الاستثمار.

4.     مفهوم الاستدامة ومبادئه الرئيسية.

5.     استراتيجيات استدامة الجهات الخيرية.

6.     مؤشرات نجاح استدامة المشروعات الاستثمارية للجهات الخيرية.

7.     قواعد وضوابط نجاح عمليات الاستثمار في الجهات الخيرية.

8.     شروط اختيار العاملين والقائمين على المشروعات الاستثمارية في الجهات الخيرية.

9.     معوقات الاستثمار في الجهات الخيرية.

وأكد الباحث أنه توصلنا بعد اجراء المحاور والفرضيات الى مجموعة من النتائج التالية : –

1- النتائج المتعلقة بمجالات دور الاستثمار فى تحقيق الاستدامة :

يساهم الاستثمار فى تحقيق استدامة عمل الجهات الخيرية بدرجة كبيرة من خلال تطوير عمل الجهة الخيرية واستمرارية تقديم الخدمات وتوفير بيئة النزاهة والشفافية والتمكين الاقتصادى فى المجتمع بالاضافة الى انة يساهم ايضا فى استقلالية الدخل .

2- النتائج المتعلقة بتطوير عمل الجهات الخيرية :-

الاستثمار يساهم فى توفير نظام مالى محسوب متكامل وفعال وفق هيكل تنظيمى فعال وواضح من قبل مجلس الادارة والارتقاء المستمر بالكادر البشرى وبالتالى يعزز من فرص تطوير عمل الجهات الخيرية .

3- النتائج المتعلقة بتوفير بيئة النزاهة والشفافية :-

يساهم الاستثمار فى تعزيز وجود سياسات وادلة ونظم مفعلة  ادارية لمكونات الجهات الخيرية وعقد اجتماعات مجلس الادراة بشكل دورى وتوفير نظام معتمد لتقييم برامج ومشاريع الجهات الخيرية  وايضا يحتوى مؤشرات واضحة ومحددة والذى ينعكس ايجابيا على توفر بيئة النزاهة والشفافية  .

4- النتائج المتعلقة بالتمكين الاقتصادى فى المجتمع :-

يساهم الاستثمار فى تعزيز الجهات الخيرية  مما ينعكس ايجابيا على زيادة الناتج القومى ودخل الفرد وبالتالى تحسين الاوضاع المعيشية لهم واهتمام هذه الجهات الخيرية بنشر ثقافة العمل بدلا من طلب المساعدة – كل ذلك يلعب دورا فى خفض نسبة الفقر والبطالة فى المجتمع وبالتالى تعزيز فرص التمكين الاقتصاد للمجتمع .

5- النتائج المتعلقة بمحور استقلالية الدخل :-

يمكن الاستثمار الجمعية من رفض اى تمويل مشروط مخالف للقانون والتشريعات السعودية واعتمادها على الذات فى تمويل الجزء الاكبر من انشطتها وكذالك تنوع مصادر التمويل لبرامج ومشاريع الجهات الخيرية مما يدعم استقلالية الدخل بها . 

واختتمت الدكتورة مها فؤاد قائلة لايسعني سوي أن أتقدم بجزيل الشكر لكل من شارك في الحفل وشاركو في الوصول لهذا النجاح ، وقد أعرب فريق العمل عن سعادتهم بالتعاون مع الباحثين للوصول لنجاحهم وأنهم يرغبون في  تقديم بالشكر الجزيل لأكاديمية بناة المستقبل وللدكتورة الفاضلة مها فؤاد .

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان − 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى