إبداع وتنمية

مبتكرون مغاربة يصممون مُوصلاً لتقوية أجهزة التنفس الاصطناعي

توصلت المملكة المغربية إلى اختراعات علمية لتقوية التجهيزات الطبية داخل المستشفيات، لجعلها قادرة على تجاوز الضغط الذي تعاني منه، بسبب الإقبال الذي فرضه انتشار فيروس “كورونا” المستجد.

ووفقا لموقع (هيسبريس) المغربى ، فإن الاختراعات التي خرجت إلى حيّز الوجود هذه الأيام في المغرب، هناك جهازان طبيّان ابتكرتهما باحثون من المجمع الشريف للفوسفاط، وتم وضعهما رهن إشارة الأطقم الصحية بمستشفى الحسن الثاني بمدينة خريبكة.

الجهاز الأول هو عبارة عن قناع واقٍ، صُمّم للأطباء والممرضين، من أجل حمايتهم من عدوى فيروس “كورونا” أثناء مزاولة عملهم؛ أما الجهاز الثاني فهو عبارة عن مُوصل للتنفس الاصطناعي، يمكّن من استعمال جهاز تنفس واحد من طرف مريضين في الآن نفسه.

اختراع هذين الجهازين انطلق من فكرة انبثقت من منصة للتجارب بعد نشر هاشتاغ “متضامن_OCP”، والذي اقترح على المبتكرين من كفاءات المكتب الشريف للفوسفاط تطوير حلول تقنية من مصادر علمية مفتوحة “Open source”، أمام المبتكرين في كافة أنحاء العالم، لصناعة أدوات وتجهيزات طبية مثل الأقنعة والصمامات.

وتم الاشتغال على الجهازين الطبيين سالفي الذكر داخل مركز الكفاءات الصناعية CCI، التابع للمكتب الشريف للفوسفاط بمدينة بخريبكة.

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − أربعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى