الطاقة والحياة

كيف تتخلص من الهشاشة النفسية؟

نصائح لتجاوز الفترات النفسية السيئة

بدلًا من اللجوء لطبيب كحل أول عليك بالأتي:

  1. عدم الاستسلام للحزن والضيق، وإشغال النفس لتبتعد عن التفكير في الحالة السلبية.
  2. الأنس بالأهل والأصدقاء ودوائر الدعم القريبة، والحصول على الدعم منهم.
  3. ملء فراغ الوقت والاجتهاد في المعيشة.
  4. اترك مساحة لنفسك لتعالج مشاعرها بنفسها، دون الحاجة لتدخل علاجي.
  5. عدم اللجوء إلى الأطباء والمعالجين إلا حين التأكد من وجود سبب حقيقي لذلك، وبعد محاولتك مع نفسك أولًا.
  6. القيام بممارسات روحية والتنزه والترويح عن النفس والدعاء.
  7. الوقاية عن طريق ممارسة الرياضة بانتظام، واتباع نظام غذائي صحي، والإقلاع عن الكحوليات والتدخين والمخدارات.
  8. مصارحة نفسك بعيوبك وأخطائك، وتحمل مسؤولية إصلاح ذاتك وعيوبك.
  9. التنفيس الدائم عن مشاعرك وضغوطك عن طريق الحديث مع شخص أمين ومتفهم ومنصت لك.

كيف تتخلص من الهشاشة النفسية؟

  1. أفضل الحلول هو أن تُلقي هاتفك بعيدًا عنك ،وتعمل في وظيفية أو تقضي مشغولياتك بنفسك.
  2. تتحمل مسؤولية حياتك بشكل كامل، وتستقل ماديًا عن أهلك.
  3. تتولي شراء حوائج منزلك بنفسك، وتعين الفقراء والمحتاجين.
  4. تربية نفسك على تحمل مسؤولية أخطائها، ومواجهة عواقب أفعالها.
  5. تقييم نفسك تقييمًا نزيهًا، لتتعرف على مواطن قوتك وتحكم بنفسك على نفسك، وهنا لن يؤثر فيك عزيزي المدح الشديد أو النقد الشديد، ولن تجرحك أيضًا افتراضات الآخرين وادعائهم أنك بلا قيمة.
  6. تعويد نفسك على الصبر على المكاره، وأن الحياة مليئة بالصعوبات.
  7. تحتك بأصحاب الخبرة في الحياة والإنجازات وأهل العلم.
  8. تهذيب النفس ومخالفة هواها، وعدم تلبية رغباتها الدائمة في الراحة والرفاهية.

وأخيرًا وليس آخرًا:

 اعلم يا صديقي أن كلًا منا يُعاني في معركته الخاصة، وأننا جميعًا نحارب في حياتنا اليومية، ولكننا نفضل الانتصار على الضغوطات اليومية والتوتر العابر والقلق الصحي، لنخرج بشخصية أقوى قادرة على مواجهة مصاعب الحياة بدلًا من الاستسلام والوقوع فريسة بين مخالب الحزن والاكتئاب والضغوطات اليومية، فكن معنا ولا تستسلم لضغوطاتك ومشاعرك السلبية وحارب بنفس قوية صابرة، واعلم أن وجودك مؤثر وحياتك لها قيمة ما دمت تحاول ألا تستسلم لمشاعرك السلبية وضغوطات الحياة العصيبة، فلا تستسلم يا صديقي كلنا نحارب مثلك وسننتصر آجلًا أو عاجلًا، وعش بأمل المحارب الصابر الناجح…

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية

أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية

برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني

و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”

www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى