مكتبة عالم التنمية

الهيكل الوظيفي هوأحد الهياكل التنظيمية داخل المنظمة و مناقشة دبلومة “سيكولوجية علم النفس التنظيمي” بـكازبلانكا (فندق الموفمبيك)

اجتمعت الدكتورة “مها فؤاد” رئيسة أكاديمية بناة المستقبل الدولية وجريدة عالم التنمية بالساده الباحثين الأفاضل داخل المملكة المغربية الحاصلين علي درجة الدكتوراة والماجستير،  للمناقشة حول دبلومة ” سيكولوجية إدارة الأعمال” بـكازبلانكا ( فندق الموفمبيك ) ، وذلك يوم السبت 12/2/2022  الثاني عشر من شهر فبراير الحالي لعام 2022.

تشرفت الدكتورة مها فؤاد بحضور الدبلومة الباحثيين من المملكة المغربية:

١. الباحثة “غيثة محمد احمد عتيق ” من مدينة مراكش ، حاصلة علي الأستاذية تخصص الإرشاد النفسى ، تحت عنوان ( الملامح النفسية في شعر المتنبي (رؤيا إرشادية) .

٢. الباحث “رضوان بلفلاح”  من مدينة مرس السلطان ، حاصل علي درجة الدكتوراة المهنية تخصص إدارة أعمال ، تحت عنوان أثر فاعلية مشروع (اللين)علي النمو الانتاجي – دراسة مطبقة بإدارة الأعمال بالمملكة المغربية .

٣. الباحثة “حسناء ايت اباعلال” من مدينة آيت عياش ، حاصلة علي درجة الماجستير المهني تخصص إدارة أعمال ، تحت عنوان (استراتيجيات نجاح العلاقات الزوجية).

٤. الباحث ” بدر الدين الخفاجي” من مدينة باب المريسى ، حاصل علي درجة الماجستير المهني تخصص إدارة أعمال ، تحت عنوان ( ركائز إتخاذ القرار لدي رجال الأعمال والمستثمرين واثاره التنموية الإيجابية طبقا لخطط الدول 2035      ).

5. الباحثة ” نجاة الزنايدي ” من مدينة الرباط ، حاصلة علي درجة الدكتوراه المهنية تخصص إدارة أعمال ، تحت عنوان (الإستراتيجيات الحديثة لإدارة جودة المنتجات الصناعية).

6. الباحث “علي قرشي” من مدينة مديونة ، حاصل علي درجة الدكتوراه المهنية تخصص إدارة أعمال ، تحت عنوان ( الإصلاح الإداري دراسة تطبيقية علي دولة المغرب محاكاة بدولة فرنسا).

7. الباحث ” نور الدين قفيح” من مدينة خريبكة ، حاصل علي درجة الدكتوراه المهنية تخصص إدارة أعمال ، تحت عنوان (مواجهة المعيقات المؤثرة سلبا في ادراج الرأسمال البشري والمعرفي في التخطيط الاستراتيجي “دراسة حول الشركات المغربية” ).

8 . الباحثة ” مينة شكري” من مدينة مرس السلطان ، حاصلة علي درجة الماجستير المهني تخصص كلية الآداب ، تحت عنوان ( تنمية القدرات النفسية للأمهات الأطفال ذوي الإعاقة دراسة مطبقة علي المجتمع المغربي) .

9. الباحث ” عبد الحفيظ اشتوكي” من مدينة بني ملال، مسجل للحصول علي درجة الماجستير المهني تخصص إدارة أعمال ، تحت عنوان ( الاستراتيجيات الحديثة لتطبيق الجانب النفسي لمسير الأعمال “دراسة مطبقة علي المشروعات الإنشائية” ).  ‎

10. الباحث ” عبد الحق الخاضري” من مدينة تامكروت ، مسجلة للحصول علي درجة علي درجة الدكتوراه المهنية تخصص إدارة أعمال ، تحت عنوان (تحديات مؤسسات الاقتصاد الاجتماعي والتضامني نحو بناء نموذج تدبيري للتعاونيات (دراسة مطبقة علي النطاق الإقتصادي بالمملكة المغربية ).

11. الباحثة ” زكية خافي” من مدينة آسَفي، مسجلة للحصول علي درجة الماجستير المهني تخصص كلية الآداب .  ‎

12. الباحث ” لعزيز الطنطاوي ” من مدينة زعنون ، مسجل للحصول علي درجة الماجستير المهني تخصص إدارة أعمال .  ‎

13. الباحث ” عبدالرحمان ميلاح” من مدينة مكناس ، مسجل للحصول علي درجة الماجستير المهني تخصص كلية الآداب .  ‎

١٤ . الباحث ” احمد الدريوش” من مدينة الدار البيضاء ، صاحب مؤسسة تعليمية.

والجدير بالذكر أن الهيكل الوظيفي هو أحد الهياكل التنظيمية داخل المنظمة التي تعمل على تحديد وتقسيم الأعمال والمسؤوليات بين العاملين ويوضح طريقة أتصالهم بإدارات أعمالهم ، كما يبين الهيكل الوظيفي كيفية أو نظام تسلسل المديرين أو مسؤولي العمل في المنظمة فالهيكل التنظيمي ينظم العلاقات داخل المنظمة ، ويتم أختيار النظام التنظيمي المناسب للعمل في المنظمة حسب البيئة الخارجية للمنظمة والستراتيجية المستخدمة وحجم المنظمة وطبيعة العمل ، ويتم تفضيل استخدام الهيكل الوظيفي عندما تكون طبيعة العمل بسيطة ومكررة .


ويتم تشكيل وبناء الهيكل الوظيفي من خلال تجميع كل تخصص وظيفي معين أو متشابه في إدارة واحدة ، حيث يتم بناءه على أن يكون هناك مثلاً إدارة مالية واحدة وإدارة هندسية واحدة وإدارة مخازن واحدة وإدارة صيانة واحدة .
ميزاته :
-1الجانب الأقتصادي :

يتميز هذا النظام بأنه نظام أقتصادي بسبب عدم التوسع في إنشاء أقسام كثيرة بدون حساب تكاليف ذلك ، لذا فهو يصمم الأقسام في المنظمة حسب الحاجة الفعلية لها ، فمثلاً هو يصمم لوجود مخزن واحد لأن أو ورشة واحدة وذلك لأن المنظمة لا تحتاج لأكثر من مخزن واحد أو أكثر من ورشة واحدة .
2 -نظام السيطرة المركزية :

 يطبق هذا الهيكل النظام المركزي في السيطرة وأدارة العمل في أقسام المنظمة ، إلا أن المركزية تجعل القرارات المتخذة بطيئة بسبب طول الهرم الوظيفي .
-3 وحدة الأنتفاع :

 بما أن هناك توحيد للإدارات والأعمال والقطاعات المتشابهة فسوف يعمل ذلك على زيادة خبرة العاملين من خلال الأستفادة من خبرات زملائهم في نفس التخصص لأنهم يعملون في نفس الإدارة أو القطاع .
-4 قوة الرقابة في المنظمة :

بسبب تطبيق حالة الإدارة المركزية في هذا الهيكل فإن الرقابة على العمل والأنتاج تكون بشكل أكبر من غيرها من الأنظمة .
5-تحقيق الوفرة في الحجم :

 يعمل الهيكل التنظيمي على الأستفادة من وفورات الحجم وذلك من خلال التوفير في الخدمات أو من خلال توفير الأنتاج الأكبر ، وهذا يعني الترشيد في عدد الوظائف اللازم توفرها وبما لا يؤثر على كفاءة أو نوعية الأنتاج .
عيوبه :
-1 قلة المرونة :

 بما إن هذا النظام يسيطر عليه مركزياً فإن القرارات لا تتميز بالمرونة بسبب تعدد مستويات الإدارة في هذا الهيكل .
-2طول الهرم الوظيفي :

والذي يعود الى تعدد مستويات الإدارة أيضاً في هذا الهيكل .
3 -زيادة المسؤوليات على المدراء:

مما يشغلهم أحياناً عن التخطيط لمستقبل الأنتاج أو تطويره.

وإليكم رابط الفيديو:

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية

أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية

برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني

و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”

www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى