عصير الكتب

الدكتورة “نجاة الزنايدي” الطبيعة مفيدة لصحتنا وعلاقة الانسان بالطبيعة كعلاقة الأم بطفلها في العطاء اللامحدود

خرج كتاب “نور وجودة الحياة” إلي النور في ثوبه الجديد وعطره التنموي الرائع وفقاً لمعايير الجودة للمؤلفات التنموية بلغة أدبية رفيعة للكاتبة المبدعة الدكتورة “نجاة الزنايدي” ، والجدير بالذكر أنه الكتاب الثاني من سلسلة مؤلفاتها لرغبتها في أعطاء من معرفتها وتجاربها في الحياة وتقدمها للمرآة.

أكدت الدكتورة مها فؤاد علي دور مشروع انا المستقبل للإرتقاء بالمؤلفات التنموية للوصول بها إلي الشهرة من خلال بعض التغييرات وبعض الإضافات والزيادات والتنسيق وبعض التصمميات.

و هنا صممت ” نور ” استراتيجية توضح فيها كيفية تحقيق السلوك الاجتماعي المتزن و هي : ( استراتيجية السلوك المتزن )

1- آمن بجمالك الداخلي :

فلا تعطي لنفسك شعوراً بأنك لست جميلة بل على العكس , أنظري إلى نفسك كشخصية مميزة .

2-لا ترتد الملابس لمجرد أنها موضة رائجة , بل ركزي علي خلق موضة خاصة بك تناسبك و تميزك عن غيرك .

3- قوي تفكيرك الإيجابي بتعلم أن قوة شخصيتك تتبع قوة تفكيرك.

4-  أبرز طبائعك الإيجابية:

 حددي كل الإيجابيات التي تتمتعي بها و ركز على تنميتها بشكل أفضل لأن الجميع يستطيع معرفة طبائعك بمجرد التعامل معك , لذلك كون إيجابيه قدر إستطاعتك .

5-تخلص من سلبياتك :

إذا كنت تميلين إلى النكد أو الأنانية أو الحزن أو الشكوى أو الأنين أو أي من الصفات السلبية الأخرى جرب التخلص من هذه العادات مهما كلفك الأمر فهذه العادات تفرض على حياتك الشعور بالفراغ والسلبية والملل .

6-لا تدع اي شيء يثبط من عزيمتك بل تحرري من كل القيود المفروضة عليك .

7-إحتفل  دائماً بنفسك وبما تُنجزيه في الحياة .

8-دلل نفسك إذا كان هناك أي عمل يشعرك بالسعادة أسرعي بعمله بدون تردد (اذهب في نزهة لوحدك أو مارس نشاط او هواية قد تغمرك بالسعادة والطاقة المفعمة(

9-  أشفِ جراح نفسك :

 تقدير الذات هو شعور داخلي شخصي لذلك أنت فقط الذي تستطيعين منح نفسك هذا الشعور فيأتي بعده سلوك إيجابي بالتأكيد.

10- قيّمِ ذاتك ثم تقبليها من خلال :

مراجعة نقاط قوتك وضعفك , وتحديد ما تحبه من نفسك ومالا تحبه , وهنئ نفسك على الأشياء التي تحبها وتجاهل الأشياء التي لا تحبها .

11-تعلم من الفشل :

 فالأخطاء ليست خالدة , تعلم منها , ومن المرجح أنك ستنجح  في المرة القادمة.

12- عيش في المستقبل :

لا تحاول أن تعود بذهنك إلى الماضي الفاشل ، عليكي أن تعلم أن الأمس إنتهى وهو درس لك في المستقبل وهو رصيدك المتبقي لك في الأزمات.

13-إذا لم تعجبك الطريقة التي يتعامل بها الآخرون معك:

أخبريهم بذلك وأخبريهم ايضا بأنك تتوقعين منهم نفس الإحترام والتقدير الذي تكنّيه لهم .

“كونِ إنسانه لها قيمة أولاً وبعد ذلك سيأتيك السلوك المتزن تلقائياً.”

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى