الطاقة والحياة

قرارات مفيدة قبل بداية السنة الجديدة

السنة الجديدة هي الوقت الخاص بالحفلات والألعاب النارية والشمبانيا والقرارات. انتظر، الحفل هو تجمع اجتماعي، الألعاب النارية هي انفجارات صغيرة في الهواء لعمل تصميمات جميلة، ولكن ، ما هذا؟ لنعرف ماذا تعني الكلمة حتى تتمكن من استخدامها في محادثاتك باللغة الانجليزية.

مع اقتراب عشية رأس السنة الجديدة، سوف تسمعها كثيراً. تُستخدم العبارة لوصف الأهداف التي يضعها الناس لأنفسهم للسنة الجديدة، خاصة الأشياء التي يرغب الشخص في تحسينها في نفسه.

هذه هي الأشخاص التي يعد الناس بالعمل عليها واستكمالها على أمل أن يصبح شخص أفضل بنهاية العام. وأحد أشهر القرارات هي إنقاص الوزن أو تعلم شيء جديد أو أن يكون أكثر صحة أو الحصول على وظيفة أفضل أو الإقلاع عن التدخين.

إن الاتجاه نحو اتخاذ القرارات في بداية العام بدأ في الأزمات القديمة عندما كان البابليون يسددون الديون ويستعيدون السلع المقترضة. وكانت حينئذ يجمعها الرومان، وأخيراً دخلت إلى العالم الحديث حيث أصبحت شهيرة للغاية في الثقافات التي تتحدث اللغة الانجليزية.

اليوم، تمتلك الكثير من الثقافات المختلفة تواريخ مختلفة لبداية العام ولكن التقليد الذي يمتد في معظم الثقافات هو تقليد ترك شيء قديم خلفك وتبني شيء جديد.

حوالي نصف السكان البالغين في أمريكا الشمالية يقومون باتخاذ قرارات العام الجديد –

أكثر القرارات شيوعاً هو إما الإقلاع عن التدخين أو التقليل من شرب الكحول –

 60% من الأشخاص الذين يتخذون القرارات يخالفونها بعد 6 أشهر و81% يخالفون قراراتهم بعد 24 شهر –

لهذا، سواء كنت تحتفل بالعام الجديد في الأول من يناير / كانون ثاني أو في أي تاريخ آخر، تأكد من أن تقوم باتخاذ قرارتك لهذا العام وانظر كيف يمكنك استكمال هدفك قبيل نهاية العام.

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية

أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية

برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني

و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”

www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 + 14 =

زر الذهاب إلى الأعلى