مكتبة عالم التنمية

الباحث أسامه السيد محمد بدر : كسر الملل هدف للتنوع والاستمرار وعدم الرفض للوصول علي نتائج جيدة ومستمرة

تتشرف اكاديمية #بناة_المستقبل الدولية #FBIA بحضور الدكاترة والباحثيين وأصحاب العلم في الملتقي الدولي الحادي عشر للتدريب والتنمية بتاريخ ( 7 سبتمبر2020 )،  لمناقشة الدراسة العلمية لباحث الدكتوراه ” أسامه السيد محمد بدر” من جمهورية مصر العربية، تخصص كلية الآداب (  لجنة الإعلام  / التربية الخاصة  / علم النفس ) ، تحت عنوان ” مدي إيجابية برنامج تدريبي  تقني للحاسب الآلي كدراسة  تطبيقية على أطفال التوحد وتنمية مهاراتهم” .

ووجه الباحث كلمة شكر وتقدير لاكاديمية بناة المستقبل الدولية ” كان يوم جميل جداً ، وسعدت بتواجدي معكم فى أكاديمية بناة المستقبل برئاسة الدكتورة الفاضله مها فؤاد فلها وافر التحية وجزيل الشكر على توجيهاتها وملاحظاتها للجميع وسعدنا بحضور الأفاضل الزملاء الباحثين  فى مقر الأكاديمية، الشكر موصول لأكاديمية بناة المستقبل ود. مها فؤاد على هذا الجهد الكبير ونتمنى لها الصحه والعافيه وجزاكم الله خيراً، كنتم متميزين بعطائكم شكرا من أعماق قلبي على جهدكم واهتمامكم المتواصل”.

الجدير بالذكر جاء موضوع بحثه في ضوء نتائج البحث الحالي” مدي إيجابية برنامج تدريبي تقني للحاسب الآلي كدراسة تطبيقية علي أطفال التوحد وتنمية مهاراتهم ”  من خلال التعامل مع هؤلاء الأطفال أثناء تطبيق البرنامج، ومن خلال الملاحظة، والاطلاع على نوعية البرامج المقدمة لهم، وأساليب التعامل معهم . 

بشكل عام أظهرت النتائج عن إيجابية البرنامج التدريبي التقني للحاسب الآلي والذي تم استخدامه علي أطفال التوحد وتنمية مهاراتهم . وبهذا أتفق الباحث مع معظم الأدبيات التربوية والدراسات السابقة ذات العلاقة بالتعلم  وتنمية مهارات الأطفال السلوكية والمعرفية . حيث تبين أن هناك فروقاً ذات دلالة إحصائية بين المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة علي مقياس المهارات المستخدم بعد تطبيق البرنامج لصالح المجموعة التجريبية . كما ظهر فروقاً ذات دلالة إحصائية بين التطبيق القبلي والبعدي بين درجات المجموعة التجريبية لصالح القياس البعدي وأن التحسن في الاستجابات والمهارات يرجع إلي استخدام البرنامج المستخدم

من خلال الكمبيوتر التعليمي التعرف على(النوع, أجزاء الجسم, الملابس, الأطعمة, والخضروات والفاكهة, أثاث المنزل, الأجهزة المنزلية, أدوات المطبخ, الأدوات العامة, النباتات, الطيور, الحيوانات, الأعداد, ووسائل المواصلات) والتي يمكن من خلالها اكتساب اللغة لتساعد طفل التوحد في المستقبل على التدريب على اكتساب مهارة تناول الطعام، تناول الشراب، ارتداء الملابس وخلعها، والنظافة الشخصية وزيادة التواصل اللفظي وغير اللفظي والقدرة علي التفاعل والتعبير بشكل إيجابي .

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية − خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى