الطاقة والحياة

مختبرات ناسا تبتكر قلادة تدربك على عدم لمس وجهك

طوّر فريق في مختبر الدفع النفاث التابع لوكالة ناسا الفضائية، نموذجًا أوليًا من قلادة إلكترونية توبخك في كل مرة ترفع فيها إحدى يديك إلى وجهك، بهدف مكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

يمتاز الجهاز الصغير الذي سمي «بالس» ببساطة تصميمه، فضلًا عن تزويده بحساس للأشعة تحت الحمراء، ومحرك اهتزاز بحجم العملة المعدنية، وبطارية بجهد ثلاثة فولط. وبمجرد أن يشعر الجهاز أنك على وشك لمس وجهك يعمل محرك الاهتزاز وينبهك إلى التوقف عن ذلك.

توقف عن لمس وجهك

أوصى خبراء الصحة منذ فترة طويلة بالامتناع عن لمس الوجه لتقليل خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إذ أن لمسة قصيرة لوجهك كفيلة بأن تنشر مسببات الأمراض من بكتيريا وفيروسات من يديك إلى فمك أو أنفك.

لم تعلن وكالة ناسا حتى الآن عن أي خطط لبدء بيع هذه القلادة، لكنها نشرت التفاصيل الكاملة والدقيقة لصناعة هذا الابتكار وأتاحته للجميع، ابتداء من مخططات الإلكترونيات وصولًا إلى ملفات الطباعة ثلاثية الأبعاد الخاصة بالإطار.

لا تجرب تصنيعها في المنزل

يبدو أن الفريق حقق نجاحًا كبيرًا في تطوير جهاز يحول دون لمس الوجه، خلافًا لمحاولة دانيال ريردون، عالم الفيزياء الفلكية الأسترالي، الذي علق في أنفه أربع قطع مغناطيسية صغيرة وهو يحاول تطوير أداة مماثلة في أواخر مارس/ آذار الماضي.

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية

أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية

برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني

و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”

www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 + 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى