الطاقة والحياة

مهندسي ميكانيكي صومالي يبتكر جهاز تنفس صناعي لمواجه جائحة كورونا

تمكن مهندس ميكانيكي صومالي يدعى محمد عدوي، ويبلغ من العمر 21 عامًا ، من اختراع جهاز تنفس صناعي فى منزله بمنطقة هودا نفى مقديشو.

ونشرت وكالة “رويترز” عدداً من الصور للمهندس بجهازه الجديد المحلي الموضوع فى إطار خشبى، فيما لم تكشف عن مكونات الجهاز، الذى يُعد مضخة هواء.

ويؤكد محمد عدوي مخترع الجهاز، بحسب وكالة الأنباء الألمانية، “ليس لدينا قوة اقتصادية أو حكومة قوية في الصومال، للرد على فيروس كورونا ذلك المرض السيئ ، أنتجت هذا الجهاز في وقت يعاني فيه شعبنا من نقص في معدات الأكسجين” متابعا، أنه يستخدم للمرضى في حالات الطوارئ ، وخاصة أولئك الذين يعانون من صعوبة في التنفس،  ويمكن استخدامه على الفور لإنقاذ الأرواح، متابعا، ليس لدينا قوة اقتصادية أو حكومة قوية في الصومال. للاستجابة لهذا المرض السيئ ، أنتجت هذا الجهاز في وقت يعاني فيه شعبنا من نقص في معدات الأكسجين.

وعن آلية عمل الجهاز قال:” يمكن ربط جهازي الآلي بوجه المريض والابتعاد عنه ، كإجراء إبعاد اجتماعي”، متابعا:” باستخدام جهازي ، يمكننا محاربة COVID-19 في الوقت الذي تواجه فيه بلادنا نقصًا في أجهزة الأكسجين ، وبينما تحتفظ دول أخرى في العالم بالفتحات وأجهزة أخرى في مستودعاتها”.

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 + ستة =

زر الذهاب إلى الأعلى