نساء رائدات

باتريشيا بيلينجس

ولدت في ولاية “ميزوري” في عام 1926، ودرست الفنون فى كلية “أماريلو للفنون” بولاية تكساس، وتخصصت فى فن صناعة التماثيل، وكانت تحلم بوجود مادة تمنع كسر التماثيل التى تقوم بتصنعها عند الارتطام.

هل تخيلت يوماً مواد بناء غير قابلة للتلف ومضادة للكسر ومقاومة للنار وغير سامة؟ قد تظن أن هذه مجرد أحلام؟

هذا ما استطاعت “باتريشيا” أن تحققه وتجعله واقع ملموس، فعندما كانت تعمل فى نحت التماثيل، كانت تخشى عليها من السقوط على الأرض مما يجعلها تعيد صناعة هذه التماثيل مرة أخرى، لذلك بدأت فى صناعة المادة اللاصقة التي خطرت على بالها في عام 1970، وبعد عدة تجارب استطاعت صناعة هذه المادة المقاومة للكسر، ولاحظت أن هذا المادة مقاومة لدرجات الحرارة المرتفعة، وأطلقت على هذه المادة اسم “geobond”.

وهذا فتح المجال لاستخدام هذه المادة فى الكثير من مجالات الصناعة والبناء، ولقد حافظت “باتريشيا” على سر صناعة هذه المادة، ورفضت ملايين الدولارات التى عرضتها على الشركات لوقف تصنيع هذه المادة التى تعد صديقة للبيئة وغير ضارة.

ولقد سجلت براءة الاختراع فى عام 1997، والآن تباع هذه المادة فى أكثر من 20 سوقاً حول العالم بدلاً من مادة الاسبستوس السامة.

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى