منوعات

فيسبوك تنافس جوجل وآبل في الذكاء الاصطناعي .. كيف؟

أبدت شركة فيسبوك اهتمامها بصناعة وتطوير الروبوتات (الإنسان الآلي) في مناسبات عديدة ماضية، وأعلنت عن التفاصيل المتعلقة بالمشاريع المحددة التي تعمل عليها، في مجال الذكاء الاصطناعي، لتدخل في ذلك على خط المنافسة مع جوجل وآبل.

وكشفت شركة التواصل الاجتماعي العملاقة، الاثنين، النقاب عن ثلاثة مشاريع روبوتية تأمل أن تسهم في بناء أنظمة الذكاء الاصطناعي المعتمدة على كميات كبيرة من البيانات التي تحمل معلومات جديدة.

وقالت الشركة إنها تجري أبحاثًا تهدف إلى تعليم الروبوتات كيفية التعرف على العالم على غرار ما يفعله البشر.

وقال روبرتو كالاندرا، باحث في قسم الذكاء الاصطناعي على موقع Facebook، لموقع بيزنس إنسايدر: “العالم الواقعي فوضوي، وليس مرتبا بالشكل المثالي، لذا فإننا نحاول تطوير روبوتات حقيقية ستكون أكثر موثوقية، وأكثر قوة، وسوف تتعلم بشكل أسرع”.

ووفقا لبيزنس إنسايدر، يتم تطوير المشاريع داخل قسم أبحاث الذكاء الاصطناعي في الشركة، وهو قسم من الشركة يعمل بشكل مستقل عن مجموعة التطبيقات والخدمات الشعبية التابعة لفيسبوك.

وفي أحد هذه المشروعات، يقوم Facebook بتطوير أجهزة تهدف إلى تقليل مقدار الوقت الذي يستغرقه روبوت ذو ستة أرجل لمعرفة كيفية المشي، حتى لو لم يكن لدى الجهاز معلومات عن بيئته.

وقال كالاندرا “الفكرة هي أنه من المأمول أن نحصل على أداء مثالي للروبوت، دون أي معرفة مسبقة بالعالم أو ما يعنيه المشي، بمعنى أن يتعلم المشي بطريقة طبيعية خلال ساعات قليلة”.

وكجزء من مشروع آخر، وجد Facebook أن استخدام الفضول كحافز يمكن أن يساعد الروبوتات على التعلم بسرعة أكبر، بالتوازي مع طريقة تعلم البشر.

وتقول الشركة إنها طبقت هذه التقنية المبنية على الفضول على التطبيقات التي تستخدم ذراعًا روبوتية، وكذلك في عمليات المحاكاة.

ومجال آخر الذي يبحث عنه موقع Facebook يتضمن مساعدة الروبوتات في التعرف على العالم من خلال اللمس، حيث طورت الشركة طريقة تمكن الروبوتات من إنجاز المهام من خلال التعلم من خلال اللمس دون إعطاء أي بيانات تدريب محددة.

وقدرت شركة أبحاث السوق غارتنر أن قيمة الأعمال المستمدة من الذكاء الاصطناعي سوف تصل إلى 1.2 تريليون دولار لهذا العام، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 70٪ عن عام 2017 قبل الماضي.

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 + 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى