تعليم وتدريب

نقلاً عن موقع كشكول .. أستاذ جامعي يطالب باختبارات نفسية لأعضاء هيئة التدريس قبل التعيين

طالب الدكتور عبد العظيم الجمال، أستاذ المناعة والميكروبيولجي بجامعة قناة السويس، بخصوع من يلتحق للعمل بهيئة التدريس بالجامعات لعدة اختبارات.
وقال عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك“، أتمني أن يخضع من بريد الالتحاق أولا لإختبارات نفسية لضمان سلامة قواه العقلية والنفسية، فللأسف هناك من هم خطر على الطلاب وعلى النابغين من شباب أعضاء هيئة التدريس.
وأكد أن فتح بابالوساطة في التعيين في العقود السابقة مع التوسع في إنشاء كليات جديدة تسبب في تواجد أمثال هؤلاء، بل و تحكمهم في مصائر الكثيرين من النابغين وهم يعانون من الضحالة العلمية  والفقر الاخلاقي، ولا يمتون بصلة للبحث العلمي أو العملية التعليمية، لذا فلابد للتعيين على أساس التفوق العلمي مع ضمان السلامة النفسية.
وتابع: مع مرورالأيام أستمع لشكاوي عديدة من نابغين يتم تدميرهم على أيدي هؤلاء القلة بدون حسيب أو رقيب، فلمصحة من هذا التدمير المتعمد لهذه الاجيال الصاعدة، وهم مستقبل و أمل هذه الأمة؟ و تجد البعض يمارس إرهابللطلاب أثناء تأدية الامتحانات ويتعامل معهم و كانهم أفراد عصابات مجرمون، و يتعسفون في التصحيح لحد الثأر من الطلاب.

وأضاف: البعض يظلم من يراه مجتهدا بارعا من شباب هيئة التدريس، لحقد دفين يعود إلى عقدة نقص بسبب فشل هؤلاء المرضى في التدريس و البحث العلمي و التحاقهم الخاطئ بالسلك الجامعي، على الرغم من عدم تفوقهم حينما كانوا طلابا.. فيكون كل نابغ عدوا لهم، والبعض يدمر ويظلم من يشرف عليه في الماجستير والدكتوراة إما بسبب عدم الرضوخ لمطالبه أو لحقد وغل يملآن قلبه، فتراه يستمتع بظلم الباحثين وتاخيرهم وتعذيبهم، هم حقا قلة كنسبة و كعدد و لكن ما يتسببون به من تدمير و ظلم كبير جداً.

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي
www.us-osr.org


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − 13 =

زر الذهاب إلى الأعلى