نساء رائدات

نقلاً عن موقع اليوم السابع .. كل ما تريد معرفته عن أول سيدة تحصل على الدكتوراه فى العالم

أصبحت إيلينا بيسكوبيا فى 25 يونيو من عام 1678 أول امرأة تحصل على شهادة جامعة بدرجة دكتوراه فى الفلسفة من أى جامعة فى العالم.. وخلال السطور التالية نوضح بعض المعلومات عن الفيلسوفة الراحلة.

س/ متى ولدت إيلينا بيسكوبيا؟

ج: ولدت ايلينا لوكريزيا كورنارو بيسكوبيا، 5 يونيو 1646، بمدينة البندقية، لأسرة نبيلة، يعود أصلها إلى أسرة كورنيللى الرومانية الشهيرة، كان الأب موظفا كبيرا فى الحكومة، يحاول إحياء اسم عائلته المرموقة.

س/ كيف بدأت رحلة إيلينا بيسكوبيا مع الدكتوراه؟

ج: أرادت إيلينا أن تلتحق بسلك الرهبان البنادقة منذ طفولتها، لكن الأب رفض ذلك، كان يعتقد أنها لا بد أن تكمل دراستها فى الجامعة، واشترى لها منزلا قريبا من جامعة بادوا، وزودها بالمال اللازم فالتحقت إيلينا بالجامعة، عام 1672، لدراسة اللاهوت، كانت إيلينا تمرض كثيرا قبل أن تذهب إلى بادوا، لكنها هناك اكتشفت تحسنا ملحوظا فى صحتها، وكتبت لأبيها من هناك عن تعافيها واملها فى استكمال دراستها لرفع اسم العائلة وحفظه من الضياع.

س/ ما الصعوبات التى واجهتها بيسكوبيا للحصول على الدرجة العلمية؟

ج: قامت بعمل مناظرة علمية مطولة أمام الأساتذة والطلاب والرهبان عام 1677، وعدد من السينات (أعضاء مجلس الأعيان)، وكانت مناظرة فلسفية مهمة جرت باللاتينية واليونانية أمام لجنة ثلاثية من جيوفانى جرادينجو، والآباء كارو وفيوريللو، وتحدثت بكامل الثقة لساعتين، ورغم أن المناقشة كانت دليلا على أنها تستحق درجة علمية، إلا أنها لم تمنح تلك الدرجة من الجامعة لرفض الكنيسة الكاثوليكية منح درجة الدكتوراه فى اللاهوت لامرأة، وفى 1678، يعقد اختبار ثان لإيلينا، فى حدث كبير حضره الآلاف من المشاهدين، ما اضطر الجامعة إلى نقل الاختبار إلى ساحة كاتدرائية المدينة، وقد بهرت إجاباتها الذكية لجنة التحكيم، التى شهدت بأن معلوماتها تزيد عن درجة الدكتوراه، وقد كان ذلك حدثا استثنائيا فى التاريخ. كان عنوان رسالتها “فى اللاشيء” ومضمونها مناقشة فلسفية لعدة موضوعات مختارة من كتب أرسطو.

س/ كيف واجهت الكنيسة غضب الكنيسة؟

ج: وسوف تجد الجامعة حلا وسطا لا يعارض رأى الكنيسة وينصف حق إيلينا، فوافقت الجامعة على منح إيلينا دكتوراه الفلسفة فى الرياضيات وليس دكتوراه اللاهوت، كانت إيلينا فى الثانية والثلاثين من عمرها عندما حصلت على أول درجة دكتوراه فلسفة فى الرياضيات تنالها سيدة فى تاريخنا البشري، وبعدها عينت أستاذا للرياضيات فى جامعة بادوا.

س/ ما هى مسيرة بيسكوبيا فى التدريس؟

ج: أصبحت بيسكوبيا عضوًا بالعديد من الأكاديميات، وأصبحت فيما بعد من العلماء المرموقين فى أوروبا فى زمنها، وقد عينت محاضرة للرياضيات بجامعة بادوا سنة 1678.

س/ متى توفيت إيلينا بيسكوبيا فى التدريس؟

ج: كرست بيسكوبيا سنواتها السبع الأخيرة للدراسة وأعمال الخير، وتوفيت بداء السل فى بادوا سنة 1684، فدُفنت فى كنيسة سانتا جوستينا فى بادوا، وأقيم تمثال لها فى جامعة بادوا.

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر + 12 =

زر الذهاب إلى الأعلى