غير مصنف

الباحثة ” فاطمه بنت عبدالله العباد” تحصل علي درجة الدكتوراه المهنية في إدارة الأعمال بعنوان ” دور الإدارة الاستراتيجية للموارد البشرية لتحقيق الميزة التنافسية لمؤسسات القطاع الحكومي وفقًا لرؤية المملكة العربية السعودية 2030 “

منحت الدكتورة “مها فؤاد” أم المدربين العرب ومطورة الفكرالإنساني ورئيسة جريدة عالم التنمية وأكاديمية بناة المستقبل الدولية الباحثة “ فاطمه بنت عبدالله بن محمد العباد” درجة الدكتوراه المهنية للعام الدراسي 2022 في تخصص إدارة الأعمال بعنوان ” دور الإدارة الاستراتيجية للموارد البشرية لتحقيق الميزة التنافسية لمؤسسات القطاع الحكومي  وفقًا لرؤية المملكة العربية السعودية 2030 ” ، بعد اجتماع الدكتورة مها فؤاد ولجنة المناقشة والأنتهاء من التقرير النهائي لللجنة، والتى تم أنعقادها اليوم الأربعاء من شهر مايو .

وناقشها نخبه من الأساتذة وهم :

_ رئيس لجنه المناقشة:

 د / دياب فتحي دياب، دكتوراة بالبلاغة النبوية من علماء الأزهر الشريف.

_ دكتور مناقش:

د/ اعتماد صبحي ، دكتوراة في العلوم الإنسانية

_ دكتور مناقش:

د/ رفعت أمين ابراهيم ، استاذ ومشرف جامعي أكاديمي  وبجامعة ستراتفورد

وأكدت الباحة علي تعريف كلمة التخطيط، فتعني الرؤية المستقبلية لتقرير الاتجـاه الـذي يجـب أن تتبعـه المنظمة، حيث أنه ينطوي على مدخل رسمي وموجه لمسـاعدة الإدارة علـى أداء الأشـياء الصحيحة مع الاحتفاظ بالأهداف واضحة في الأذهان.

على أنه فن التعامل مع المستقبل وتعد الوظيفة المبكـرة فـي أي عملية إدارية حيث تتضمن تصميم الأهداف وتقيمها واختيار المناسب منهـا، وتحديـد كيفيـة بلوغها من خلال برامج وجداول زمنية توظف على مداها موارد معينة.

كما يعد التخطيط نظام لاتخاذ القرارات المتعلقة بتقييم وتحليل مركز المنشأة الداخلي

والخارجي والتنبؤ وتحديد الإمكانات والقيود واكتشاف الفرص مـن أجـل وضـع الأهـداف

والسياسات والإجراءات وطرق تحديد العمل وإعداد البرامج الزمنية والميزانيات التقديرية التي

تمكن من التحكم أو التكيف مع المتغيرات أو الظروف البيئية الداخلية والخارجية للمنشأة.

حيث يتمثل التخطيط في إعداد دراسة للأوضاع القائمـة تمهيـداً للتعـرف علـى

المشكلات والاحتياجات المطلوبة ومن ثم يجري تحديد الأهداف حسب جدول الأولويات، وذلك

في إطار زمني محدد الجوانب والأبعاد مع الأخذ بعين الاعتبار عنصر مهـم وأساسـي فـي مفهوم التخطيط والمتمثل في البعد الزمني.

ـ خصائص التخطيط الاستراتيجي المتفق عليها من قبل الباحثين :

وترى الباحثة أن هناك شبه اتفاق بين الباحثين فـي علـم الإدارة علـى الخصـائص الأساسية التالية للتخطيط الاستراتيجي:

أ) أنه نمط من التفكير التحليلي ومدخل للتخصيص ولاسـتخدام المـوارد المتاحـة

لتحقيق الأهداف الأساسية للمنظمة.

ب) أنه يركز على المستقبل وينصب على فترة زمنية أطول من التي ينصب عليها أي

نوع من أنواع التخطيط الأخرى.

ج) أنه يعطى نظرة شاملة لكافة المتغيرات الخارجية والتي قد تؤثر تـأثيراً مضـاداً

على النمو وقد توفر أيضاً فرص مستقبلية يمكن للمنظمة استغلالها لتوسيع دائـرة نمو المنشأة.

كما أن التخطيط الاستراتيجي في مجمله هو نظام رسمي محدد ومكتوب ويعتمد من

قبل الإدارة العليا ويستند على التحليل والمراقبة المستمرة لعناصر البيئة الداخليـة والخارجيـة

لتحقيق توقعات المديرين وأصحاب المصلحة وذلك من خلال تحديـد الإطـار العـام لكيفيـة استخدام الموارد في تحقيق أهداف ورسالة المنظمة.

وإليكم رابط الفيديو:

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى