نساء رائدات

نقلاً عن اليوم السابع .. كل ما تحب معرفته عن الكاتبة الراحلة رضوى عاشور

رحلت الكاتبة رضوى عاشور منذ 6 سنوات يوم 30 نوفمبر من عام 2014م، وقد تركت خلفها عددا من الأعمال الأدبية الإبداعية والنقدية المهمة.

متى ولدت الكاتبة رضوى عاشور؟ 

ولدت رضوى عاشور سنة 1946، ودرست اللغة الإنجليزية فى كلية الآداب بجامعة القاهرة، وبعد حصولها على شهادة الماجستير فى الأدب المقارن، من نفس الجامعة، انتقلت إلى الولايات المتحدة حيث نالت شهادة الدكتوراه من جامعة ماساتشوستس، بأطروحة حول الأدب الأفريقى الأمريكى.

متى نشرت رضوى عاشور أول أعمالها؟

نشرت رضوى عاشور أول أعمالها النقدية فى 1977 بعنوان  الطريق إلى الخيمة الأخرى، حول التجربة الأدبية لغسان كنفانى، وفى 1978، صدر لها بالإنجليزية كتاب جبران وبليك، وهى الدراسة نقدية، التى شكلت أطروحتها لنيل شهادة الماجستير سنة 1972.

مإذا  عن الأعمال النقدية لـ رضوى عاشور؟

فى 1980، صدر لها “التابع ينهض، حول التجارب الأدبية لغرب أفريقيا، ومع بداية الألفية الثالثة، ستعود عاشور لمجال النقد الأدبى حيث أصدرت مجموعة من الأعمال تتنأول مجال النقد التطبيقى وساهمت فى موسوعة الكاتبة العربية (2004)، وأشرفت على ترجمة الجزء التاسع من موسوعة كامبريدج فى النقد الأدبى (2005).

مإذا عن أول أعمالها الأدبية؟

كانت أول أعمالها الإبداعية أيام طالبة مصرية فى أمريكا (1983)، أتبعتها بإصدار ثلاث روايات (حجر دافئ، خديجة وسوسن وسراج) والمجموعة قصصية رأيت النخل، سنة 1989. توجت هذه المرحلة بإصدارها لروايتها التاريخية ثلاثية غرناطة، سنة 1994، والتى حازت، بفضلها، جائزة أفضل كتاب لسنة 1994 على هامش معرض القاهرة الدولى للكتاب.ونشرت بين 1999 و2012، 4 روايات ومجموعة قصصية وأحدة، من أهمها رواية الطنطورية (2011) ومجموعة تقارير السيدة راء القصصية.

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية

أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية

برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني

و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”

www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 − 7 =

زر الذهاب إلى الأعلى