إدارة ورجال أعمال

جائزة “لويزيانا” من نصيب كاتب مهتم بـ الأوبئة والفيضانات

تم اختيار الكاتب “جون. إم. بارى” للفوز بجائزة لويزيانا السنوية فى دورتها الـ 21 ، والتى يمنحها مركز لويزيانا للكتاب، وهو كاتب معروف بكتابته عن “جائحة أنفلونزا عام 1918 وفيضان نهر المسيسيبى عام 1927.  

وقال  بيلى نونجيسر، حاكم لويزيانا، فى بيان: “نحن سعداء ومحظوظون أيضًا لأن “بارى” من لويزيانا”.

 وكتب بارى، الذى يعمل أستاذا فى كلية تولين للصحة العامة وطب المناطق الحارة، العديد من الكتب، بما فى ذلك “الأنفلونزا الكبرى: قصة أخطر جائحة فى التاريخ” و”المد الصاعد: فيضان المسيسيبى العظيم عام 1927 وكيف تغيرت أمريكا.”

وقالت ريبيكا هاميلتون، أمينة مكتبة الولاية، إن خبرة “بارى” وتفانيه فى لويزيانا، وعلى وجه الخصوص دوره فى استعادة السواحل، يستحقان الثناء والاحتفال، ومن بين الفائزين السابقين بجائزة الكاتب لويزيانا إرنست جاينز وجيمس لى بيرك وتيم جوترو، يتم تقديم الجائزة تقليديًا فى مهرجان لويزيانا للكتاب، ولكن تم إلغاء الحدث هذا العام بسبب جائحة فيروس كورونا.

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية

أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية

برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني

و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”

www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى