الطاقة والحياة

صبي أمريكي يدخل موسوعة جينيس بتصميمه لمفاعل نووي منزلي

نقلت مجلة “بوبيولار ميكانكس” الأمريكية والمعنية بالمواضيع العلمية والتقنية ان الطفل الأمريكي “جاكسون أوسوالت”، البالغ من العمر 12 عاماً، موسوعة جينيس للأرقام القياسية، بعمل لا يصدق خاصة لمن هم في عمره وفي داخل منزله. فبعد عمل متواصل لعامين تمكن الطفل “جاكسون”، وهو طالب بالمرحلة الإعدادية، من بناء مفاعل نووي صغير في منزله داخل ولاية تينيسي، بحسب ما نقلته المجلة.

وقال الطفل عن إنجازه: “لقد تمكنت من استخدام الكهرباء لتسريع ذرتين من الديوتيريوم معاً حتى تندمجاً في ذرة من الهليوم 3 وتحرر أيضًا نيوترونًا، والذي يمكن استخدامه لتسخين المياه وتشغيل محرك بخاري”.

وأضاف “جاكسون” عن مشروعه الذي وصف بأنه “لا يصدق”: وقال المراهق: “إن مشروعي كان صعباً، إلا أن تصميم حجرة معزولة محكمة الإغلاق كان مهمة أكثر تعقيدا استغرق تنفيذها نصف عام تقريبا”.

ورغم أن هذه المفاعلات النووية مصنوعة في المنزل ممتعة ومثيرة للاهتمام، لكنها تستخدم طاقة أكبر بكثير مما تنتج مقارنة بمشاريع اندماج الطاقة التجارية التي تهدف إلى الاندماج من أجل إنتاج طاقة تفوق الطاقة الموضوعة فيها.

وحطم “جاكسون” الرقم القياسي العالمي السابق المسجل في موسوعة جينيس منذ سنتين باسم “ريتشارد هال”، لينضم إلى قائمة الأشخاص الذين تمكنوا من بناء مفاعل نووي منزلي.

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية

أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية

برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني

و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”

www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 − أربعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى