باحثي بناة المستقبل

الباحث عبد المنعم فخرى : دور الذكاء الاصطناعي في تطوير البنية التحتية

تتشرف اكاديمية #بناة_المستقبل الدولية #FBIA بحضور الدكاترة والباحثيين وأصحاب العلم في  الملتقي الدولي الحادي عشر للتدريب والتنمية بتاريخ ( 9 سبتمبر2020 )،  لمناقشة الدراسة العلمية لباحث الدكتوراه ” عبد المنعم فخرى كامل محمد” من جمهورية مصر العربية، تخصص كلية إدارة الأعمال (لجنة إدارة الأعمال /إدارة المشروعات) ، تحت عنوان ” الاستراتيجيات الإدارية الفعالة للذكاء الإصطناعي  تطبيقا علي العمارة  البيورقمية والذكية”.

ووجه الباحث كلمة شكر وتقدير لاكاديمية بناة المستقبل الدولية ”  لقد تشرفت بتدريبي تحت قادة الاستاذة الدكتورة مها فؤاد ، التي استفدت من توجيهاتها واشارداتها وملاحظاتها الوجيهة ، حول موضوع البحث والنقط التي يجب التركيز عليها اثناء المناقشة للرسالة البحثية جزاها الله عنا خيراونفع الله بعلمها وادام لها الله الصحة والعافية ، ولانسى توجيه الشكر الى كل طاقم اكاديمية بناة المستقبل الدولية،

لذلك فاني ادعو كل الباحثين الى عدم تفويت فرصة الالتحاق باكاديمية بناة المستقبل من اجل الاستفادة، مع تمنياتي لجميع الباحثين بالوفيق ان شاء الله”.

والجدير بالذكر تحدث الباحث عن الاستراتيجيات الادارية الفعالة للذكاء الاصطناعى تطبيقا على العمارة البيورقمية والذكية:

يتناول البحث دراسة وتحليل المدن الذكية ومتطلبات إنشائها، في كل من الدراسة النظرية والتطبيقية ،حيث يتطلب إنشاء المدن الذكية وتحويل المدن القائمة إلى مدن ذات تقنيات ذكية، دراسة مستفيضة وتحليل دقيق للواقع الراهن والمستقبلي وتحديد للاستراتيجيات والأهداف والخطط التنفيذية للوصول إلى النتائج المرجوة، وقد هدف البحث إلى وضع استراتيجية لتحويل المدن المصرية والوطن العربى  إلى مدينة ذات تقنيات ذكية، وتحديد الأدوات اللازمة لتحقيق ذلك، من خلال الإجراءات التنفيذية وأولويات العمل .

أظهرت الدراسة النظرية والعملية ضرورة صياغة استراتيجية للاستفادة من التقنيات الحديثة في تخطيط المدن من خلال تبني مفهوم المدينة الذكية، كما تبين من خلال البحث إمكانية اعتماد بعض التطبيقات بما يتلاءم مع المتطلبات والاحتياجات لكل مدينة، على أن تزداد هذه التطبيقات مع الزمن، باعتبار تحويل أي مدينة إلى مدينة ذات تقنيات ذكية هو عملية مستمرة، بالإضافة الى ضرورة إعداد خطط تنفيذية وتحديد أولويات العمل بما يتلاءم مع واقع المدينة العادية في إطار تحويلها إلى مدينة ذات تقنيات ذكية .

لذا يعُد هذا البحث مساهمة علمية للاستفادة من التقنيات الذكية في تخطيط المدن، من خلال صياغة استراتيجية لتحويل المدن القائمة إلى مدن ذات تقنيات ذكية، وذلك بالاستفادة من الدراسات النظرية والمبادرات العربية والعالمية في إطار إنشاء مدن ذكية وتحويل المدن القائمة إلى مدن ذات تقنيات ذكية، واقتراح رؤية مستقبلية للاستفادة من التقنيات الذكية ، من خلال تحديد الاستراتيجية والخطط التنفيذية وتحديد الأولويات  .

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − 8 =

زر الذهاب إلى الأعلى