باحثي بناة المستقبل

الباحثة أسماء اليامي : الرؤية الوطنية بيئة ايجابية جاذبة التنمية الاقتصاد

تتشرف اكاديمية #بناة_المستقبل الدولية #FBIA بحضور الدكاترة والباحثيين وأصحاب العلم في  الملتقي الدولي الحادي عشر للتدريب والتنمية بتاريخ ( 9 سبتمبر2020 )،  لمناقشة الدراسة العلمية لباحثة الدكتوراه ” أسماء بنت أحمد بن محمد اليامي” من المملكة العربية السعودية، تخصص كلية إدارة الأعمال (لجنة إدارة الأعمال) ، تحت عنوان ” أثر تطبيق الإدارة المحلية في تفعيل دور مراكز الأحياء في تحقيق التنمية الشاملة للمجتمع” .

ووجهت الباحثة كلمة شكر وتقدير “ لسيادتكم دكتورة مها فؤاد اجمل آيات الحب والامتنان والعرفان على كل هذا التنظيم والتنسيق ولجميع السادة والسيدات فريق عمل الاكاديمية الموقرة كل التحية والاحترام وان شاء الله نكون جميع الباحثين والباحثات عند حسن ظنكم وفقنا الله واياكم لخدمة العلم وخدمة بلدنا الحبيب، وكان دعم الدكتورة مها عالي جداً ولها الفضل في ذلك، فبدون  دعمكم وتشجيعكم لم أكن أستطيع الوصولي لمكاني هذا اليوم وحصولي علي درجة الدكتوراه، هذه الرحلة مع اكاديمية بناة المستقبل غيرت حياتي بكل المقاييس، وفي النهاية لكم مني خالص التحيات والحب “.

وتحدث الباحث عن أثرتطبيق الإدارة المحلية في تفعيل دور مراكز الأحياء في تحقيق التنمية الشاملة للمجتمع:

حيث تهدف فكرة الدراسة بتقديم تصور مقترح لتحقيق تنمية اجتماعية شاملة من خلال مراكز الأحياء بأقل تكلفة وبما هو موجود بإعادة التنظيم بما هو مناسب أمنياً وإجتماعياً وتنموياً لأن استراتيجية الوطن لابد أن نبدأ بالمواطن لتحقيق الرؤية الوطنية بتحول وطني فاعل بتكاتف المواطنين مع الحكومة بدأص بتمية الأحياء .

وبتفعيل دور مراكز الأحياء واستغلالها لما فيه مصلحة للوطن في الظروف الحالية بآلية يتحقق معها الآمن الشامل وخصوصاً الأمن الفكري الذي يترتب عليه أمن الوطن بشكل عام ويكون تفعيل دور مراكز الأحياء من خلال ماتقدمه للحي من خدمات متكاملة ( تنظيمية وتطويرية وإجتماعية ) مع أهمية الدور الفعال من الدوائر الحكومية فيما يختص بشؤون الحي وسكانه . وتفعيل خدماته بتطبيق “الإدارة المحلية “بحيث يمكن أن نطلق عليه مسمى ”مركز الحي المتكامل”

ونستعرض في البداية مفهوم  “الإدارة المحلية”  وبه ستتضح فكرة مبادرة  “مركز الحي المتكامل “يحيث يكون في تطبيقها في مراكز  الأحياء إدارة شاملة ومنظمة لكل حي وبذلك يكون عمل هذه المراكز في مجموعها هو أدارة المدينة بشكل متكامل ومنظم إجتماعيا وتنموياً وأمنيا،  فتكون هذه المراكز عنصر حيوي ومساعد للحكومة  في العملية التنموية والأمنية .

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر − سبعة =

زر الذهاب إلى الأعلى