فعاليات بناة المستقبل

الباحث محمد صديق طافر : السبب الرئيسي للهجرة الافريقية الحاجة الاقتصادية لان العمل هو الكرامة والعيش الكريم

تشرفت اكاديمية #بناة_المستقبل الدولية #FBIA بحضور الدكاترة والباحثيين وأصحاب العلم في  الملتقي الدولي الحادي عشر للتدريب والتنمية بتاريخ ( 6 سبتمبر2020 )،  لمناقشة الدراسة العلمية لباحث الدكتوراه ” محمد صديق طافر” من دولة الجزائر بكلية إدارة الأعمال (لجنة إدارة الأعمال /إدارة المشروعات) ، تحت عنوان ” استراتيجيات مكافحة الهجرة غير الشرعية في الدول الإفريقية” .

ووجه الباحث كلمة شكر وتقدير “ أرق الأماني وأخلص الدعاوي للجميع بالتفوق والنفع وكل خير وأن ينفع الله بهم، اللهم ارفع مقام الدكتورة مها فؤاد في الدنيا والآخرة لانها ترفع معنويات كل من يريد أن يكسب العلم جزاها الله كل خير ومتعها الله بالصحة والعافية ، فللنجاحات أناس يقدرون معناه، وللإبداع أناس يحصدونه، لذا نقدر جهودك المضنية، فأنت أهل للشكر والتقدير، فوجب علينا تقديرك، فلك منا كل الثناء والتقدير، عبارات الشكر تخجل منك فأنت من حولت الفشل إلى نجاح وأنت من جعلتنا نرفع هامتنا في السماء عالية، بالتوفيق لجميع الباحثين وفي ميزان حسنات الدكتورة مها فؤاد وجميع القائمين على العمل “.

تحدث الباحث عن استراتيجية مكافحة الهجرة غير الشرعية فى الدول الافريقية:

دراسة ظاهرة هجرة الشباب العرب غير الشرعية إلى أوروبا من حيث : مفهومها ، وتاريخها، وأسبابها ،وحجمها، ومساراتها. ولتحقيق أهدف الدراسة  ومحتواها اتبّع الباحث المنهج الوصفي التحليلي. ولعبت الظروف الاقتصادية، والاجتماعيةّ، والسياسيةّ الصّعبة، التي يعيشها الشّباب العربي في دول حوض البحر الأبيض المتوسّط الدور الأساسي في هجرتهم السريةّ من أقطارهم، ولذا توصّل البحث إلى توصيات من شأنها الإسهام – ولو نسبياًّ- في إلقاء الضوء على ظاهرة الهجرة غير الشرعية •

تعتبر الهجرة غير الشرعيةّ (السّريةّ أو غير القانونيةّ) ظاهرة ذات أبعادٍ عالميةٍّ، موجودة في كل الدول المتقدّمة والمتخلفّة، توجد في كثيرٍ من دول العالم، نظراً للتفّاوت الكبير في المستويات الاقتصاديةّ بين هذه الدّول، وعليه أصبح لهذه الظّاهرة أهميةّ بالغة في منطقة البحر الأبيض المتوسّط نظراً لما  خصّت به من متابعةٍ حثيثةٍ من قبِلَ الدول والحكومات، كما أنهّا ت شكّل محور العلاقات الثنائيةّ و متعدّدة الأطراف في هذه المنطقة. ومن هنا أصبحت هجرة الشباب العرب غير الشرعية إلى أوروبا (عِبْر البحر المتوسّط)  إحدى القضايا المزعجة التي حظيت باهتمامٍ كبير في السنوات الأخيرة، حيث تستقبل أوروبا ما يقارب نصف مليون  مهاجر عربي غير شرعي، كما ت شير تقدير الأمم المتحّدة إلى أنّ أوروبا ستستقبل 550 مليون مهاجراً حتّى عام 2020 لتعويض العجز الديموغرافي الناّجم عن انخفاض نسبة الخصوبة فيها، وسيأتي أكثر من نصفهم بطريقةٍ غير شرعيةّ من الأقطار العربية والإفريقيةّ.

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى