فعاليات ومؤتمرات دولية

” محمد سيد عثمان ” إدارة المخاطر ترتبط باالمخزون الاستراتيجي

حصل الباحث “  محمد سيد عثمان امين  ” درجة الدكتوراه المهنية بالملتقي الدولي الحادي عشر للتدريب والتنمية 2020 تخصص كلية إدارة الأعمال ( لجنة الإدارة القانونية / الاقتصاد / إدارة الجودة الشاملة ) ، تحت عنوان ” استراتيجيات إدارة المخاطر السوقية ودورها الإيجابي علي الوضع الاقتصادي للشركات الصناعية المدرجة بالبورصة دراسة مطبقة علي دولة الكويت” ، بعد اجتماع الدكتورة مها فؤاد رئيسة أكاديمية بناة المستقبل الدولية ولجنة المناقشة والإنتهاء من التقرير النهائي لللجنة.

حيث جاء موضوع بحثه لتحقيق العديد من الأهداف:

  1. تحديد وتعريف المخاطر التي يمكن أن تتعرض لها الشركات الكويتية الصناعية.
  2. ﻤﻌﺭﻓﺔ ﻭﻓﻬﻡ ﺨﻁﻭﺍﺕ ﻭﻭﺴﺎﺌﻝ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﻤﺨﺎﻁﺭﻭﺍﻷﺴﺱ ﺍﻟﺘﻲ ﺘﻘﻭﻡ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻭﻜﺫﺍ ﻤﺨﺘﻠﻑ  ﺍﻟﻘﻭﺍﻋﺩ ﺍﻟﺘﻲ ﺘﺤﻜﻤﻬﺎ
  3. التعريف بالمشتقات المالية ، و مختلف منتجاتهما، و فوائدهما
  4. هل تعتبر المشتقات المالية ادارة للتحوط ؟ وما هي اهم انعكاستها؟
  5. تحديد أوجه استعمالاتها و اهدافهما

تسليط الضوء على واقع الإدارة المالية في الشركات الكويتية الصناعية. ، حيث نتعرف على المزايا التي يوفرها وضع إستراتيجية لإدارة المخاطر المالية في المؤسسة، و العراقيل التي تحول دون الالتزام بهذه الإستراتيجية ومن ثم طرح بعض الاقتراحات التي نراها ضرورية وممكنة.

وأكد الباحث علي النتائج التي توصل اليها:

١ .يوجد أثر للحجم على عائد السهم بمعنى ان عوائد الشركات كبيرة الحجم أكبر من عوائد الشركات صغيرة الحجم وذلك بغض النظر عن المخاطر التي تتعرض لها هذه الشركات.

٢ .يوجد أثر دال إحصائيا بين الحجم والمخاطر النظامية، بمعنى أن المخاطر النظامية (المخاطر العامة أو المخاطر السوقية) في الشركات كبيرة الحجم أكبر من المخاطر النظامية في الشركات صغيرة الحجم حيث كان معامل بيتا هو المقياس النسبي للمخاطر النظامية.

٣ .يوجد أثر دال إحصائيا بين الحجم والمخاطر الكلية ولكن بصورة عكسية حيث تبين أن المخاطر الكلية (مجموع المخاطر النظامية والمخاطر غير النظامية معا) في الشركات صغيرة  الحجم أكبر من المخاطر الكلية في الشركات كبيرة الحجم، وهذا يعني ان معظم المخاطر التي تتعرض لها الشركات صغيرة الحجم هي مخاطر غير نظامية خاصة بالشركة نفسها وليست مخاطر نظامية، حيث كان الانحراف المعياري هو المقياس المطلق للمخاطر الكلية.

٤ .عندما أدخل الباحث مقياس وحدة العائد معدل المخاطر النظامية تبين أن هناك أثر دال إحصائياً بين الحجم والعائد مقسوماً على المخاطر النظامية مما يعني أن وحدة ، العائد / المخاطر النظامية للشركات صغيرة الحجم أكبر من وحدة العائد /المخاطر النظامية للشركات كبيرة الحجم.

٥ .عندما أدخل الباحث مقياس وحدة العائد معدل المخاطر الكلية تبين أن هناك أثر دال إحصائيا بين الحجم والعائد/ المخاطر الكلية للشركات صغيرة الحجم  ، وهذا يعزز ما توصل إليه الباحث بشأن أن المخاطر الكلية التي تتعرض لها الشركات صغيرة الحجم في معظمها هي مخاطر غير نظامية.

6ـ أكدت الدراسة أن الإعتماد على التمويل الذاتي أو على القروض قصيرة الأجل فقط دون التوجه إلى التمويل الطويل الأجل في تمويل الإستثمارات لا يجنب المؤسسة الكثير من المخاطر المالية بل يمكن أن يؤدي بها إلى التوقف عن النشاط في حالة ما إذا تعرضت لخطر الإفلاس.

7ـ ولقد تم تأكيد الفرضية الثانية إذ وصلنا إلى أن هناك علاقة طردية بين زيادة المديونية وارتفاع الخطر، إلا أنه يمكن تحديد المستوى الأمثل للمديونية من خلال الحجم الذي يؤدي إلى تساوي الإضافة الحدية للوفورات الضريبية مع الإضافة الحدية لتكاليف الإفلاس المحتملة. 8ـيعتمد أسلوب التمويل على طبيعة الاستثمار وخصائصه، فالمشاريع الاستثمارية الضخمة ذات المخاطر المرتفعة ينبغي تمويلها بالأموال الخاصة أما الاستثمارات المتعلقة بالحصول على وسائل الإنتاج التي تتعرض لمخاطر التقادم التكنولوجي بشكل سريع يمكن تمويلها بعقود الإيجار، أما الاستثمارات ذات المخاطر المنخفضة عادة ما تمول بالقروض المصرفية.

9ـ لا يمكن التخلص تماما من المخاطر التي تتعرض لها استثمارات المؤسسة لأنها تجمع بين مخاطر الاستثمار المتأصلة فيه ومخاطر التمويل ولكن يمكن الاحتياط منها والحد من آثارها في حالة تحققها. 5 -يساعد تصنيف المخاطر إلى مخاطر حرجة ومخاطر ضعيفة على فعالية التحكم في المخاطر لأنها تسمح بتحديد الأولويات والتخصيص الأمثل للموارد المخصصة للتحكم في المخاطر.

10ـ إن اختلاف إستراتيجية إدارة المخاطر المالية من مؤسسة إلى أخرى ناجم عن اختلاف البيئة التي تعمل بها المؤسسة، طبيعة نشاطها، بالإضافة إلى طريقة تفكير الأفراد العاملين بها، إلا أنه هناك قواعد عامة لوضع هذه الإستراتيجية.

واختتمت الدكتورة مها فؤاد قائلة لايسعني سوي أن أتقدم بجزيل الشكر لكل من شارك في الحفل وشاركو في الوصول لهذا النجاح ، وقد أعرب فريق العمل عن سعادتهم بالتعاون مع الباحثين للوصول لنجاحهم وأنهم يرغبون في  تقديم بالشكر الجزيل لأكاديمية بناة المستقبل وللدكتورة الفاضلة مها فؤاد .

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 + تسعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى