قصص تنموية

من رأى خللاً فليصلحـه

رسم فنانٌ لوحة وظنّ أنها الأجمل على الإطلاق .. أراد أن يتحدّى بها الجميع فوضعها في مكان عام وكتب فوقها العبارة التالية :

” من رأى خللاً ولو بسيطاً فليضع إشارة حمراء فوقها ” .

عاد في المساء ليجدها مشوّهة بإشارات حمراء تدلّ على خلل هنا وهناك لدرجة أن اللوحة الأصلية طمست تماماً.

ذهب إلى مُعلّمه وقرر ترك الرسم لشدّة سوئه .. فأخبره المُعلّم بأنه سيغيّر العبارة فقط ..

ورسم ذات اللوحة ووضعها بذات المكان ولكنه وضع ألواناً وريشة وكتب تحتها العبارة التالية :

” من رأى خللاً فليمسك الريشة والقلم وليصلّح ” .

فلم يقترب أحد من اللوحة حتى المساء .. وتركها أياماً ولم يقترب منها أحد .. وهنا الجوهر .. !!

فقال له المعلم : كثيرون الذين يرون الخلل في كل شيء .. ولكن المصلحين نادرون.

هذا هو حال الناس ..

نرى الأخطاء ونعشق الانتقاد ولا أحد يقدّم الحلول .. !!

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى