عصير الكتب

الخوافي للخوافي

هل لديك خوافي مؤلمات لا يعلمهن إلا الله..؟
فاجعل لهن خوافي صالحات لا يعلمهن إلا الله…
فمرضك الذي لا يعلمه إلا الله، ‏اجعلْ له صدقةً خفية لا يعلمها إلا الله..!
والهمُّ الذي يربض على صدرك ولا يعلمه إلا الله، ‏اجعلْ له استغفاراً خفياً لا يسمعه إلا الله..!
والقلق الذي يعتريك ولا يعلمه إلا الله، ‏اجعلْ له ركعتين في الليل لا يراهما إلا الله..!
وهكذا اصنعْ مع كل خافية تؤلمك وترهقك ولا يعلم بها إلا الله، اجعلْ لها خوافي صالحة لا يعلمها إلا الله، وكن واثقاً بالله وبفرجه ورحمته…

“فالخوافي للخوافي”
“ابن القيم”

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر − 7 =

زر الذهاب إلى الأعلى