قصص تنموية

إعطاء كل ذي حق حقه

في إحدى الغابات أعُلِن عن وظيفة شاغرة لوظيفة أرنب
لم يتقدم أحد غير دب عاطل عن العمل. وتم قبوله وصدر له أمر تعيينه .
وبعد مدة لاحظ الدب أن في الغابة أرنب معيّن بدرجة وظيفية هي ( دب )ويحصل على راتب ومخصصات وعلاوة دب .
أما هو فكل ما يحصل عليه مخصصات أرنب !!!!.
تقدم الدب بشكوى إلى مدير الإدارة وحُوِّلت الشكوى إلى الإدارة العامة ، وتشكلت لجنة من ( النمور ) للنظر في الشكوى ، وتمّ استدعاء الدب والأرنب للنظر في القضية.
طلبت اللجنة من الارنب أن يقدم أوراقه ووثائقه الثبوتية. كل الوثائق تؤكد أن الارنب دب.
ثمّ طلبت اللجنة من الدب أن يقدم أوراقه ووثائقه الثبوتية فكانت كل الوثائق تؤكد أنّ الدب ارنب.!!!!
فجاء قرار اللجنة بعدم أحداث أي تغيير لأن الأرنب دب والدب أرنب بكل المقاييس والدلائل.
لم يستأنف الدب قرار اللجنة ولم يعترض عليه.
وعندما سألوه عن سبب موافقته على القرار أجاب :
كيف أعترض على قرار لجنة ( النمور ) ، التي تشكلت من مجموعة من (الحمير) ، وكل أوراقهم تقول أنهم نمور !!

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحدى عشر + 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى