نساء رائدات

يوم المرأه العالمي

يصادف اليوم يوم المرأة العالمي، وهو عطلة وطنية في العديد من البلدان، يقام تكريماً لإنجازات المرأة وتعزيزاً لحقوقها، وقد تم ضمان هذا اليوم من قبل الأمم المتحدة منذ عام 1975م، وقد ظهر يوم المرأة في مطلع القرن العشرين في أمريكا الشمالية وأوروبا، وذلك من قبل أنشطة الحركات العمالية، ومنذ ذلك الوقت أصبح يوم المرأة بعداً عالمياً للنساء في البلدان المتقدمة والنامية على حدّ سواء.


تمّ عقد أول يوم للمرأة الوطنية في عام 1909م من قبل الحزب الاشتراكيّ الأمريكيّ، وذلك في حملته من أجل منح النساء حق الاقتراع، وتسليط الضوء عليه من قبل الاجتماعات الجماهيرية في جميع أنحاء الولايات المتحدة، وقد تم الاحتفال بهذا اليوم حتى عام 1913م، كما وافق المؤتمر الدولي الاشتراكي في عام 1910م على تشجيع الناشطة الألمانية كلارا زيتكن، والتي قررت جعله عطلة رسمية في الولايات المتحد.

في هذا العام، يحتفل العالم باليوم العالمي للمرأة تحت عنوان “المرأة في عالم العمل المتغير” وذلك للاحتفال بمنجزات المرأة على صعيد القوى العاملة وأيضا للفت الانتباه لأثر التغيرات في عالم العمل على المرأة من حيث الفرص ومن حيث المخاوف المتزايدة مثل عدم رسمية العمالة وعدم استقرارية سبل المعيشة والدخل.

ومن خلال إطلاق الإمكانات الكاملة للمرأة في عالم العمل، فإنه بمقدورنا أن نسعى نحو إنهاء الفقر وتعزيز النمو الاقتصادي الشامل والمستدام والتقليل من انعدام المساواة داخل البلدان وبينها إلى جانب تحقيق المساواة في النوع الاجتماعي وتمكين كافة النساء والفتيات.

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر + 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى