باحثي بناة المستقبل

مناقشة دراسة بعنوان “أثر الممارسات الاستراتيجية لإدارة الموارد البشرية على أداء العاملين داخل المنظمة” للباحث :أحمد محمد مصطفى محمد أحمد

في إطار الملتقى الدولي التاسع للتدريب والتنمية، عقدت أكاديمية بناة المستقبل الدولية يوم الخميس الموافق الثاني من أغسطس للعام الدراسي 2018 مناقشة علمية لأطروحة ماجستير تحت عنوان (أثر الممارسات الاستراتيجية لإدارة الموارد البشرية على أداء العاملين داخل المنظمة) قدمها الباحث أحمد محمد مصطفى محمد أحمد من جمهورية مصر العربية
وفي مستهل المناقشة، ذكرت دكتورة “مها فؤاد” أم المدربين العرب ومطورة الفكر الإنساني رئيسة جريدة عالم التنمية وأكاديمية “بناة المستقبل” الدولية أن عند ظهور فكرة إدارة الأعمال بصفتها من العلوم الإداريّة الحديثة اعتمدت على مجموعة من المبادئ والأُسس والنظريّات العلميّة التي ساهمت في تعزيز التّطبيق التقنيّ والعملي للإدارة في قطاع الأعمال؛ من خلال التحكّم في السّلوك الوظيفيّ والعوامل المُؤثّرة على بيئة العمل ومُتطلّبات التطوّر المهنيّ في الوقت الحالي، كما حرصت إدارة الأعمال على دراسة الأوضاع السياسيّة والاقتصاديّة المُؤثّرة على طبيعة الأعمال في مجتمع ما؛ وخصوصاً مع زيادة حجم الإنتاج، وتطوّر الخدمات التي تُقدّمها قطاعات الأعمال المُختلفة.
هذا، وقد أكد الباحث أن موضوع تسيير الموارد البشرية من أهم المواضيع التي استحوذت على اهتمام الكثير من المذكورين والمختصين في مجال إدارة الأعمال وذلك كون أن للعنصر البشري أهمية كبيرة، حيث أنه يعتبر من أهم عوامل الإنتاج في  المنظمة.
وبالنسبة أهداف الدراسة، فأشار الباحث أنه هدف إلى تحديد الأهداف ووضع المعايير، بالاضافة إلي صياغة الخطط والتنبؤ بالأحداث المستقبلية ووضع القواعد والإجراءات التي تضمن سلامة تنفيذها , تكليف كل مرؤوس بمهمة محدده، وتكوين الأقسام والأدوات، وتفويض السلطة للمرؤوسين، وبيان تدفق خطوط السلطة وكذا قنوات الاتصال، والتنسيق بين أعمال المرؤوسين لضمان تنفيذ الخطة الموضوعة. ايضا تحديد نوعية الافراد المطلوب تعيينهم بالمنظمة، وكيفية استقطاب ما يلزم المنظمة من كفاءات، وكيفية المفاضلة بين المتقدمين لشغل الوظائف لاختيار أكفأهم. و ممارسات السياسات المطلوبة لتنفيذ مختلف الأنشطة المتعلقة بالنواحى البشرية التى تحتاج إليها الادارة لممارسة وظائفها على أكمل وجه. و اتخاذ مجموعة من الاجراءات التصحيحية فى حالة وجود انحرافات بين الأداء الفعلى وتلك المعايير.
وعليه، تركزت أهمية دراسة التركيز الواضح من قبل مدير الموارد البشرية على المسائل الهامة استراتيجياً و مساعدة مدير الموارد البشرية على بلورة رؤية وتفكير استراتيجي طويل المدى. و المساعدة في معالجة وحل القضايا الاستراتيجية التي تواجه منشأة الأعمال. و تحقيق الفهم الجيد للتغيرات البيئية السريعة وأثرها على أداء المنظمة.و إعداد وتنفيذ الاستراتيجيات المتعلقة بالموارد البشرية التي من شأنها بالتكامل مع باقي الاستراتيجيات في المنظمة أن تحقيق مصالح الأطراف المستفيدة من المنشأة مثل أصحاب الأسهم, العملاء.
وهكذا، توصل الباحث الدراسة إلى ان برزت أهمية إدارة الموارد البشرية من خلال موقع إدارة الموارد البشرية في الهيكل التنظيمي للمنظمة، حيث أصبحت إدارة الموارد البشرية تلعب دوراً استراتيجياً وأخذت مكانة مرموقة في الهيكل التنظيمي ليختلف هذا الموقع  من منظمة لأخرى.و سياسات وممارسات الموارد البشرية يمكن أن تؤدى إلى زيادة أداء المنظمة وزيادة الميزة التنافسية بها، وذلك لأن سياسات الموارد البشرية تعتبر متميزة وفريدة ومختلفة من منظمة لأخرى، كما أنه من الصعب تقليدها و محاكاتها
من ثم، أوصى ان يجب أن يكون التخطيط للموارد البشرية عملية مستمرة لمواجهة المتغيرات المتسارعة في بيئة المنظمة  ينبغي أن يتضمن التخطيط للموارد البشرية إطاراً زمنياً محدداً قصير المدى أو متوسط المدى أو طويل المدى.

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
www.mahafouad.net
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمية
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى