باحثي بناة المستقبل

أطروحه بعنوان “دور التدريب على برنامج الكورت في تطوير أداء المعلمين (دراسة تطبيقية على المدارس الخاصة العربية)” للباحثة : إعتماد صبحي عبد المطلب سيد #انا_المستقبل

في إطار الملتقى الدولي التاسع للتدريب والتنمية، عقدت أكاديمية بناة المستقبل الدولية يوم الخميس الموافق الثاني من أغسطس للعام الدراسي 2018 مناقشة علمية لأطروحة دكتوراة تحت عنوان (دور التدريب على برنامج الكورت في تطوير أداء المعلمين (دراسة تطبيقية على المدارس الخاصة العربية)) قدمها الباحثة إعتماد صبحي عبد المطلب سيد من جمهوريةمصر العربية
وفي مستهل المناقشة، ذكرت دكتورة “مها فؤاد” أم المدربين العرب ومطورة الفكر الإنساني رئيسة جريدة عالم التنمية وأكاديمية “بناة المستقبل” الدولية أن يعد تعليم التفكير أحد المجالات المهمة في تكوين شخصية الفرد، وهو بمثابة تزويد الفرد بالأدوات التي يحتاجها ليتمكن من التعامل بفعالية مع أي نوع من المعلومات والمتغيرات، لكي يصبح أكثر ملائمة للقرن الحادي والعشر ين ولمتطلبات العصر، حيث يتميز العصر الحالي بالكثير من التغيرات والتحولات السريعة، التي تستوجب إعادة النظر في المناهج وأساليب التدريس المستخدمة ، للتأكد من مواكبتها لما يستجد من تطورات واتجاهات معاصرة، والتي تجمع على تعليم التفكير
هذا، وقد أكدت الباحثة أن لابد من الاهتمام ببرامج و استراتيجيات تدريسية تسهم في تنمية التفكير وربط ما يتم تعليمه وتعلمه بالحياة، ويمكن القول أن الانتقال من نموذج التعليم التقليدي إلى نموذج التعليم الإبداعي عملية ليست سهلة ولكنها ممكنة.
وبالنسبة لأهداف الدراسة، فأشارت الباحثة أنه هدف إلى محفزات التفكير ومثبطاته. و مفهوم الأداء وأهم عناصره ومحدداته و مداخل وطرائق تعليم التفكير. و مستويات التفكير وأنواعه ومتطلبات تعليمه.ايضا خصائص برنامج الكورت ومكوناته.
وعليه، تركزت أهمية دراسة بالرجوع إلى الأدب التربوي والبحوث العربية في دراسة برنامج الكورت لتعليم التفكير فلم نجد إلا القليل جدا من الأبحاث في هذا المجال في الوطن العربي، من هنا كان اهتمام الباحثة منصباً على دراسة دور التدريب على برنامج الكورت في تطوير أداء المعلمين، وتعد هذه الدراسة حديثة نسبيًا.
وهكذا، توصلت الباحثة في الدراسة إلى  انه يمكن القول بأن تعليم التفكير وسيلة هامة لتنشيط مستويات التفكير المختلفة سواء كانت على المستوى الأساسي مثل اكتساب المعرفة وتذكرها والقدرة على الملاحظة والمقارنة والتصنيف، أو على المستوى الأعلى أو المركب مثل القدرة على التفكير الناقد والقدرة على التفكير الإبداعي والقدرة على حل المشكلات والقدرة على اتخاذ القرار.
من ثم، أوصت العمل علي تطوير برامج إعداد المعلمين وتنفيذ دورات وورش عمل للمعلمين أثناء الخدمة لتمكينهم من اكتساب مهارات تعليم التفكير. و تدريب المعلمين علي أساليب التعرف علي الطلاب الموهوبين والمبدعين ووضع البرامج الكفيلة برعايتهم وتنمية مواهبهم.

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
www.mahafouad.net
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمية
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى