نساء رائدات

“نرمين بليغ” وأول مكتب هندسى الكتروني في العالم

هى “نرمين بليغ عبد المنعم”, البعض عدها الامتداد الطبيعي للعبقرية “زها حديد” التى تجاوزت كل الحدود, ووصلت بتصميماتها إلى العالمية. المهندسة “نرمين بليغ” صاحبة أول مكتب افتراضى هندسي بالشرق الاوسط والعالم إحداهن.

دفعتها الجرأة لعمل مشروع جديد من نوعه وهو أول مكتب هندسي الكتروني (أركي ميكر) بالشرق الأوسط يقدم خدمات التصميم والديكور, حصلت “نرمين بليغ” على بكالوريوس الهندسة المعمارية, تدربت وعملت مع أكبر مكاتب الأستشارية الهندسية فى مصر, صممت أول مدينة طبية من نوعها فى الوطن العربي على مساحة 10 م2, صممتت أطول برجين توأم فى المملكة العربية السعودية, فازت بالجائزة الاولى عن تميز المرأه فى تكنولوجيا المعلومات, صنفت ضمن المهندسات العربيات الرائدات بالوطن العربي.

حصلت “نرمين” على العديد من الدورات فى البناء والتصميم وكيفية إدارة العمل وتطويره، ودرست احتياجات المواطن العربي وكيفية التعامل معه، الأمر الذي مكنها من عمل مجموعة كبيرة من التصميمات المختلفة في بلدان عربيه وأوروبية، بالإضافة إلى تقديم خدمات استشارية فى أكثر من منتدى هندسى مختص بالعماره والبناء.

قامت “نرمين بليغ” بتأسيس مكتب “اركى ميكر” الهندسي في يونيه 2005 وهو مكتب متخصص فى كل التصميمات الهندسيه (معمارى – إنشائي – اليكترومايكانيك – ديكور – حساب كميات).

بدأت الفكرة من آخر سنه لها بالجامعه، فكرت أن تترك بصمه ولو صغيرة فى عالمنا هذا، بقيت تفكر كثيرًا حتى قررت فى يوم ما أن تنشئ كيان صغير، قائم على مهندس واحد فقط هو هي، افتتحت مكتبها (بحجرتها) لتقدم التصميمات المعمارية لعملائها الذين تفهموا الفكرة، إلحتى كبر هذا الكيان، وأصبح أول مكتب هندسى افتراضى بالشرق الاوسط والعالم .

أوبرا وينفرى ملهمتى

“أوبرا وينفرى” كانت الشرارة الاولى، فهى التى اعطتها فكرة المكتب بشكل غير مباشر، حيث كانت تتابعها باستمرار ولفت نظرها ما تعرضه من نجاحات لسيدات، الأمر الذي شجعها على تطوير وتنفيذ الفكرة ولكن من خلال مهنتها وتخصصها.

وجدت “نرمين بليغ” دعم لا محدود من العائلة والأصدقاء والمقربين، ولكن كانت الفكرة غريبة فالتعامل مع مكتب اون لاين قد يكون به مخاطرة كبيرة خاصة وان الفكرة لم تكن منتشرة..

بعد إصرار كبير وصبر طويل بدأت نرمين تُجنى ثمار النجاح بعد خمس سنوات من افتتاح المكتب.كما أصبح لديها شبكة كبيرة من المهندسين العرب الذين يعملون من خلال مكتبها الافتراضي.

تقبل النقد

وحول مدى تقبلها لنقد أعمالها تقول نرمين ” نعم أقبل تدخل أصحاب المشاريع في تصاميمك، فالتصميم المعمارى يجمع بين الفنون والعلوم، وبالتالى له نقاد ومتذوقين، والأذواق تختلف وفى النهايه فالعميل هو من سيستخدم هذا الفراغ فلا بد أن يتوائم مع احتياجاته الفرديه لكى يشعر فيه بالسكن والسكينه. دورى هو تحقيق حلمه فى اطار هندسى مبتكر، يمكن تنفيذه، و تجنب اى مشاكل مستقبليه وظيفية”.

تطوير جزيرة مرجان بالسعوديه

وحول مدى تأثرها بالتراث العربي المعماري والثقافي, تقول نرمين بليغ, “فى الواقع أنا أعشق التراث العربى لكل دولة عربية، ودائماً ما أسعى لترك بصمة صغيرة فاستغل أى فرصه لأظهر جماليات العمارة العربية، فنحن كعرب لابد أن نفخر بتراثنا الثرى وهويته الأصيلة وجماله الذى لا يضاهيه جمال، وآخر فرصة أتيحت لى، كان تطوير جزيرة مرجان بالمملكه العربيه السعوديه وقمت بتوظيف الهوية العربية من خلال تغطيات ممرات مشاة بالحروف العربية، وسعدت كثيرًا بالنتيجة فقد كانت رائعة ومشجعة وثرية, أشعرتنى بالفخر بتراثنا العربي الغنى بتفاصيل مذهلة”.

تقوم نرمين بيلغ بالتعوان مع العديد من الدول العربية وبصفة خاصة المملكة العربية السعودية ولديها تهاملات باليمن والأردن وسلطنة عُمان وغيرها والمكتب هو مكتب تصميمى فقط ، حيث تؤمن بالتخصص.

تطوير متحف عمارة الحرمين الشريفين

تقول نرمين بليغ “كل تصميم نقوم به داخل المكتب هو حياه جديده، ومن التصميمات الصعبة تصميم أول مدينه طبيه على مساحه 10 مليون م2، كان تصميم صعب، لكنا اجتهدنا به، وقمنا بتصميم اقتراحين به وليس اقتراح واحد، ومن التصميمات الهامة تصميم أول برجين توأم بالوطن العربى بخليج سلمان بالمملكه العربيه السعوديه، كما قمنا بتطوير متحف عمارة الحرمين الشريفين بمكه المكرمة، وكان وقت المشروع ضيق جداً ولكننا اجتهدنا كثيرًا حتى يكون بصورة مثالية”.

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية

أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية

برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني

و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”

www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى