منوعات

فريق “HemoPure” من هندسة المنصورة يتوصل إلى تصميم أول جهاز غسيل كلوي متنقل كمشروع تخرج

فى خطوة هى الأولى من نوعها.. تمكن فريق “HemoPure” من طلاب برنامج الهندسة الطبية والحيوية بجامعة المنصورة من تنفيذ وتصميم أول جهاز غسيل كلوي متنقل (Portable Hemodialysis machine) و”مهيأ للاستخدام المنزلي”.. كمشروع تخرج، وهو من أوائل النسخ في مصر، ويهدف لإنهاء معاناة الغسيل الكلوي في المستشفيات.

المشروع يهدف لمساعدة كل مرضى الغسيل الكلوى أو المرضى المصابين بكورونا بمستشفيات العزل، والمرضى ذوى الاحتياجات الخاصة، وكبار السن الذين يعانون من الفشل الكلوي، حيث يتميز بسهولة الاستخدام، ومهيأ للاستخدام المنزلى وكذلك خلال ساعات الراحة.

ويتميز الجهاز المبتكر بوجود دائرة تعقيم تقوم بتعقيم الجهاز كليا قبل التشغيل، وكذلك نظام أمان ونظام تنبيه لحماية المرضى أثناء الاستخدام، ويمتاز أيضاً بأنه صالح للاستخدام الشخصى الفردى أو الجماعى، مع مراعاة عدم انتقال أى عدوى من مريض لآخر.

وسيوفر الجهاز كل جلسات الغسيل الكلوى فى المنزل بما يضمن راحة المرضى ذوى الاحتياجات الخاصة وكبار السن وتوفير المجهود والوقت وكذلك الكثير من المال، ويتوافر الجهاز بنسخته الحالية بسعر يتراوح بين 20 إلى 30 ألف جنيه فقط وهى بذلك اقل بكثير من متوسط التكلفة الكلية لمريض الغسيل سنوياً والتى وصلت إلى 57 ألف جنيه بالإضافة لسعر الجهاز البالغ 250 الف جنيه.

كما يقوم الفريق حالياً بالعمل على الجهاز لتحويله لشركة ناشئة وجلب فرص الاستثمار ودخول الجهاز فى مرحلة الإنتاج الكمي.

من جانبه أوضح الدكتور صبري سرايا الذي أشرف على تنفيذ المشروع، في تصريحات صحفية اليوم الخميس – أنه يعد من أوائل النسخ المحمولة في مصر والذي يهدف إلى مساعدة كل مرضى الغسيل الكلوي أو المرضى المصابين بكورونا بمستشفيات العزل أو المرضى ذوي الإحتياجات الخاصة وكبار السن الذين يعانون من الفشل الكلوي، حيث يتميز بسهولة الإستخدام، كما أنه مهيأ للاستخدام المنزلي وكذلك خلال ساعات الراحة.

وأضاف الدكتور صبري سرايا أن الجهاز يتميز بوجود دائرة تعقيم تقوم بتعقيم الجهاز كليا قبل التشغيل، وكذلك نظام أمان ونظام تنبيه لحماية المرضى أثناء الاستخدام،ويمتاز أيضاً بأنه صالح للاستخدام الشخصي الفردي أو الجماعي مع مراعاة عدم انتقال أي عدوى من مريض لآخر.

ولفت إلى أن الجهاز سيوفر كل جلسات الغسيل الكلوي في المنزل بما يضمن راحة المرضي ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن، وتوفير المجهود والوقت والمال، ويتوافر الجهاز بنسخته الحالية بسعر يتراوح بين 20 و30 ألف جنيه فقط، وهي بذلك أقل بكثير من متوسط التكلفة الكلية لمريض الغسيل سنوياً، والتي وصلت إلى ٥٧ ألف جنيه بالإضافة إلى سعر الجهاز البالغ ٢٥٠ ألف جنيه.

وأشار إلى أن الفريق يقوم حالياً بالعمل على الجهاز لتحويله لشركة ناشئة وجلب فرص الاستثمار ودخول الجهاز في مرحلة الإنتاج الكمي.

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية

أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية

برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني

و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”

www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر + ثمانية =

زر الذهاب إلى الأعلى