عصير الكتب

نصائح شكسبير

قال شكسبير في مؤلف من مؤلفاته:

♦️لو أن الله رزقني ابنًا سأركز أن تكون البالون أكثر ألعابه، وأشتريها له باستمرار؛ فلعبة البالون تعلّمه الكثير من فنون الحياة..

♦️تعلّمه أن يصبح كبيرًا؛ ولكن بلا ثقل وغرور حتى يستطيع الارتفاع نحو العلا..
تعلّمه فناء ما بين يديه في لحظة، وفقدانه يمكن أن يكون بلا مبرر أو سبب..
لذلك عليه أن لا يتشبث بالأمور الفانية، ولا يهتم بها إلا على قدر معلوم..

♦️و أهم شيء سيتعلّمه ألا يضغط كثيرًا على الأشياء التي يحبها..
وألا يلتصق بها لدرجة يؤذيها، ويكتم أنفاسها لأنه سيتسبب في انفجارها..
ويفقدها للأبد، بل الحب يكمن في إعطاء الحرية لمن نحبهم..

♦️و سيفهم أن المجاملة والمديح الكاذب وتعظيم الأشخاص للمصلحة يشبه النفخ الزائد في البالون والنهاية سينفجر في وجهه وسيؤذي نفسه بنفسه..

♦️و في النهاية سيدرك أن حياتنا مرتبطة بخيط رفيع كالبالونة المربوطة بخيط حريري لامع، و مع ذلك تراها ترقص في الهواء غير آبهة بقصر مدة حياتها، أو ضعف ظروفها و امكانياتها..

♦️نعم سأشتري له البالون باستمرار، وأحرص أن أنتقي له من مختلف الألوان، كي يحب ويتقبل الجميع بغض النظر عن أشكالهم وخلفياتهم..

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية

أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية

برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني

و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”

www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر + خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى