إبداع وتنمية

سيسيليا ليفي.. تحويل أوراق الكتب القديمة لأعمال فنية بديعة

عندما يجتمع في الإنسان ملكة الإبداع الفني، مع الدراسة العلمية التي تمكنه من أدوات التصميم على بصيرة، حينئذ لا تنقضي أفكاره وأعماله الرائعة عند حد.

والفنانة السويدية سيسيليا ليفي، هي فنانة اجتمعت فيها هاتان الميزتان، وزادت عليهما حس بيئي، جعلها تفكر في استخدام خامة ورق الكتب القديمة لصنع أعمالها الفنية.

احترفت سيسيليا سابقًا مهنة تصميم الجرافيك وتجليد الكتب كعمل فني، وقد اختارت في مسارها الفني الجديد أن تتبع النهج المعاكس في التعامل مع الكتب، من خلال إعادة استخدام القديم غير المرغوب فيها منها عبر تمزيقه ولصق أوراقه مرة أخرى معًا ولكن في شكل أعمال فنية.

قد يبدو الأمر مؤلمًا بالنسبة لمحبي الكتب، لكن عندما تلقي نظرة على صور أعمالها، فإنك ستوافق على أن أعمالها هي في الواقع أعمال محب للكتب.

بدأت أول تجربة لـ”سيسليا” في إبداع أعمالها الورقية ثلاثية الأبعاد في عام 2009، ومنذ ذلك الحين، قامت بإبداع مجموعة متنوعة من المجسمات المختلفة بما في ذلك الكؤوس والصحون والأطباق والأوعية، وهي دائمًا ما تبحث عن الكتب القديمة لتحويلها حتى يمكن أن يستمر محتواها في شكل جديد وفريد من نوعه.


تعيش سيسيليا ليفي في مدينة سيجتونا السويدية، وتعمل من خلال الاستوديو الخاص بها في مستشفى أوبسالا في العاصمة ستوكهولم، يتم عرض أعمالها دوليًا، وهي مدرجة في مجموعات خاصة ودائمة في عدة أماكن، بما في ذلك المتحف الوطني السويدي. 

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 + ثلاثة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى