الطاقة والحياة

5 عادات مهنية تقوم بها الرائدات الناجحات.. هل تصبح عاداتكِ؟

النجاح في الأعمال هو حلم كلّ سيدة طموحة وتسعى إلى الأفضل. وحين يتعلّق الأمر بالرؤية إلى الأمام والوصول إلى تحقيق الأهداف، لا بدّ من النظر إلى سيرة النساء الناجحات والاستلهام منهنّ. في ما يلي، 5 عادات مهنية تقوم بها معظم الرائدات.

  1. اكتُبي قائمة بالمهام المُراد تنفيذها: مِن أفضل الأشياء التي تقوم بها النساء الناجحات تنظيم جدول أعمالهنّ. الالتزام بكتابتها يومياً سيُذكرك لماذا تذهبين إلى العمل في المقام الأول، وما هي أولويّاتك، والمهام التي يجب عليك إتمامها قبل انتهاء يومك في العمل. إن كنت تُواجهين مُشكلة في كتابتها على ورقة، فالتكنولوجيا وفّرت لك العديد مِن التطبيقات المُتاحة على الهواتف الذكيّة، التي تستطيع أن تُساعدك على كتابتها، ويمكنك أيضاً أن تُحددي أوقاتاً مُعيّنة لكل مهمّة على حدة، وتتركي مهمة تذكيرك بها للتطبيق في الوقت المُناسب الذي تُحدّدينه.
  2. لا تقومي بأكثر مِن مُهمّة في نفس الوقت: تعدّد المهام أمر لا تؤمن به أو لا تحبّذه النساء الناجحات. تقول إحدى رائدات الأعمال “لا وجود لما يُطلق عليه تعدُّد المهام. إذا تكاثرت عليك الواجبات، فقومي بكل واحد مِنها على حِدة بتركيز، ثمّ انتقلي لما يليها وأكمليه بإتقان ما استطعتِ إلى ذلك سبيلاً”.
  3. تجنّبي إضاعة الوقت: يقول المثل “الوقت كالسيف، إن لم تقطعه قطعك”، فإما أن تختلسي وقتك وتستغليه أعظم الاستغلال، وإمّا أن تُضيّعيه فيضيع معه عُمرك. تقول الإحصاءات إن 63% مِن الناجحين في أعمالهم يُشاهدون ما لا يزيد عن ساعة يومياً مِن التلفاز، وبعضهم لا يُشاهده على الإطلاق، ونفس النسبة تنطبق على مُتابعتهم لفايسبوك، وتويتر ويوتيوب. لقد ساعدهم ذلك على اقتناص وقتهم في القيام بأنشطةٍ مُفيدة، وتعلُّم أشياء ومهارات جديدة تفيدهم في سوق العمل.
  4. لا تعقدي اجتماعات دون سبب: الكثير مِن المُديرين يُحدِّدون اجتماعاً لمدة ساعة مرتين في الأسبوع ورُبّما أكثر لمناقشة بعض الأمور، أو حتى لمُتابعة كيف يجري العمل، إلا أن الكثير مِن هذه الاجتماعات يكون غير مُنتج، ويُضيّع الوقت أكثر مِمّا يفيد؛ لأن بعض الأمور يُمكن مُناقشتها في 30 دقيقة أو أٌقل. إذا فعلتِ ذلك، فستجدين أن إحساساً ممزوجاً بالجديّة والوضوح والتركيز تسرّب إلى موظفيك. إذا كان الأمر هكذا، تجنّبي الاجتماعات الطويلة العديمة الفائدة.
  5. استخدمي هاتفك الذكيّ: في عصر التكنولوجيا، استفيدي منها! لا تذهبي إلى الفنادق لحجز غُرف، أو إلى شركات السياحة لعمل برنامج لرحلةٍ قصيرة لأفراد فريقك! تتوفّر الآن ملايين التطبيقات على الهواتف الذكية تُسهل عليك القيام بمشاوير عديدة عن طريق ضغطة زر بسيطة، وتُوفِّر عليك وقت الانتظار في الطوابير الطويلة للاستفسار عن شيءٍ ما، أو حتّى لاستخراج بعض الأوراق.

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية + أربعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى