بناة المستقبل والتنمية

"مصر 2030 رؤية تستشرق الغد" ندوة فى مكتبة المستقبل

نظمت مكتبة المستقبل أحد المراكز الثقافية بجمعية مصر الجديدة برئاسة الدكتور فاروق الجوهرى اليوم ، ندوة بعنوان ندوة “مصر 2030 رؤية تستشرق الغد”، بمشاركة الدكتور جميل حلمى، خبير التخطيط ونائب وزير التخطيط، وأحمد ناقد مدير مركز النيل للإعلام.

وقال الدكتور فاروق الجوهرى إن الندوة تبحث آليات تنفيذ خطة مصر الشاملة، وتهدف إلى تعريف النشء والشباب بأهداف الاستراتيجية الشاملة لتحقيق التنمية المستدامة 2030، والتى أعلن عنها الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية.

ومن جانبه قال الدكتور نبيل حلمى أستاذ القانون الدولى وسكرتير عام جمعية مصر الجديدة إن الندوة تهدف إلى التعريف باستراتيجية الخطة التى تعد بمثابة خريطة طريق واضحة لمستقبل مصر، تهدف إلى إطلاقها إلى الأمام من خلال الموازنة بين الإنجازات التى تحقق النمو الاقتصادى وبين مواردها البشرية والطبيعية والإنسانية.

وأضافت د. “مها فؤاد” أن منذ أقدم العصور ودور الشباب يحتل مراكز متقدمة جداً في بناء المجتمعات حيث إنّ صلاح المجتمع يعتمد على صلاح أبنائه الشباب، فالدعوة الإسلاميّة قامت على كاهل الشباب، وكان الشباب هم الفئة الأكثر إسلاماً في البداية، وهنا تكمن أهمية فئة الشباب إذ أنّهم قابلون للتطور والتغيير وبناء نهضة في زمن قصير، لأنّهم يتمتعون بصفات عدة تساعدهم على ذلك مثل النشاط والقوة الجسدية والفكرية وغيرها، فالشباب ذكروا في مواطن كثيرة في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة ممّا يدلّ على أهميتهم في بناء المستقبل.

ازدهار الأوطان وتقدّمها مصدره الشباب، حيث إنّ وجود الموارد الطبيعية والإمكانيات المادية دون توفر الموارد البشرية لا يمكننا الاستفادة منها، لأنّ الموارد البشرية وخاصةً فئة الشباب هي من تقوم بعملية التخطيط والإدارة والسعي لتنمية كافة القطاعات وتطويرها، مثل التنمية الاقتصادية، والسياسية، والاجتماعية، والدينية، والمساعدة في المحافظة على استدامة الموارد الطبيعية إلى الأجيال القادمة. وكلّما كانت فئة الشباب أكثر نضوجاً وتعليماً كانت المجتمعات أكثر نهوضاً، ولا نعني بالشباب فئة الذكور فقط، بل تضمّ فئة الإناث التي لايقلّ دورها أهميةً عن دور الذكور فهي من تربي الأجيال وهي نصف المجتمع. وهناك دور كبير يقع على عاتق الاسرة وهو القيام على تربية الأبناء أخلاقياً، واجتماعياً، ودينياً لينشأ جيل من الشباب الواعي الذي يشكّل المجتمع وبالتالي الدولة.
لقراءة الخبر من المصدر الأصلي << اضغط هنا

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية

أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”

برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني

e5f2ef68-75e1-4678-9ffc-3479da505483

#بناة_المستقبل

#أكاديمية_بناة_المستقبل

#راعي_التنمية_بالوطن_العربي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى