نساء رائدات

داليا مجاهد : قصتي تمثل قصة أميركية فريدة من نوعها

داليا مجاهد ابنة حي السيدة زينب، المصرية الأميركية المحجبة والباحثة في شؤون الأديان التي وقع اختيار الرئيس الأميركي الجديد أوباما عليها لتكون مستشارا خاصا له، ضمن المجلس الاستشاري للأديان الذي شكله بهدف تحسين العلاقات الأميركية مع مسلمي الولايات المتحدة والعالم، ولتطلعه من خلال عملها على الكيفية التي يفكر بها المسلمون ومن ثم الإجابة عن سؤال ماذا يريد العالم الإسلامي من الولايات المتحدة الأميركية؟

والذي يدعو للدهشة وربما لإثارة التساؤلات ليس المجلس الاستشاري للأديان الذي كونه أوباما ليفهم كيف يفكر أتباع الديانات المختلفة في أميركا؟ وكيف يمكن أن تساهم الأديان في حل المشكلات الاجتماعية ولا تكون عنصراً أساسياً في تواجدها أو تفاقمها؟ وإنما هو تعيين امرأة مسلمة محجبة في منصب رفيع من هذا النوع في البيت الأبيض، وفي هذا الشأن أكدت السيدة داليا مجاهد أن مسؤولي البيت الأبيض والرئيس أوباما لا يعنيهم حجابها وإنما يعنيهم ما يمكن أن تقدمه هي لهم من أفكار لفهم الإسلام والعالم الإسلامي. وانطلاقا من مهام منصبها الجديد قالت داليا التي تترأس أيضا مركز غالوب للدراسات الإسلامية والمتخصص في بحوث الرأي العام إنها ستوصي أوباما بالإنصات لمخاوف وآراء المسلمين حتى وإن اختلف معهم، لافتة إلى أن ذلك سيزيد من فرص التقارب ويفوت الفرصة على «الإرهابيين» في استغلال توتر العلاقات بين الطرفين».

وداليا مجاهد في الثلاثينات من العمر وأم لطفلين وجه مصري بملابس إسلامية الطابع وبفكر أميركي له مرجعيه دينية إسلامية توصف بالانفتاح أو اليسر لا العسر أو بمنهج الوسطية في تقييم الأمور، ومن خلال أجوبتها عن أسئلة «الشرق الأوسط» عبر البريد الالكتروني تحدثت عن دورها كمستشارة للرئيس الأميركي، والتحديات التي تواجه المسلمين في الولايات المتحدة وفي مقدمتها الإسلاموفوبيا، وأخيرا قصة نجاحها الشخصية. تدشن داليا مجاهد، اليوم، في لندن تقرير مؤسسة «غالوب» عن التعايش بين الأديان لعام 2009 الذي تطلق عليه «مؤشر التعايش لعام 2009: دراسة عالمية عن العلاقات بين الأديان». وسوف يكشف التقرير عن أحوال المسلمين في بريطانيا وفرنسا وألمانيا ودرجة تعايشهم وتجانسهم مع المجتمعات الأوروبية، كما يقدم صورة مستفيضة وتحليلا شاملا للعلاقات بين الأديان المختلفة في العديد من الدول حول العالم.

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر − 9 =

زر الذهاب إلى الأعلى