عصير الكتب

الراهب الذي باع سيارته الفيراري

قصة 《الراهب الذي باع سيارته الفيراري》 هي قصة جوليان مانتل المحامي اللامع الذي أدى أسلوب معيشته المفتقر للتوازن إلى إصابته بأزمة قلبية كادت تودي بحياته في إحدى قاعات المحاكم المزدحمة بالجمهور. ويفضي انهياره الجسدي الى أزمة روحانية تجبره على مواجهة حالته والبحث عن أجوبة شافية لأهم الأسئلة الحياتية، وعلى أمل منه أن يعثر على السعادة والرضا. فقد انطلق في رحلة عجيبة شبيهة بالاوديسا الى حضارة عثيقة حيث اكتشف نظاما قويا له القدرة على إطلاق طاقاته الذهنية، الجسدية، والروحية، وتعلم العيش بقدر أكبر من الشغف، الهدف، والسلام.

إن هذه القصة الملهمة بما تتسم به من مزيج بين الحكمة الروحانية السرمدية للشرق ومبادئ النجاح للغرب تبين لك خطوة بخطوة الدرب الذي يصل بك إلى حياة أكثر شجاعة، توازن، ثراء، مرح.

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − 9 =

زر الذهاب إلى الأعلى