فعاليات ومؤتمرات دولية

بالصور .. برنامج ” الطاقة والحياة ” بالمملكة المغربية في ضوء زيارة رئيسة اكاديمية بناة المستقبل الدكتورة “مها فؤاد”

انطلقت صباح اليوم، أولى فعاليات برنامج تدريب “الطاقة والحياة” التي تنظمها اكاديمية بناة المستقبل الدولية للباحثين، تحت رعاية أم المدربين العرب الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني ضمن زياراتها لمملكة المغرب  في موفنبيك بالدار البيضاء.

وقالت الدكتورت “مها فؤاد” في الجلسة الافتتاحية للفاعليات، أن علم “الفونج شوى” هو علم طاقة المكان فهناك مكان ندخله نشعر فيه بالراحة النفسية ومكان آخر نشعر فيه بالقلق وعدم الراحة، رغم عدم وجود مسببات، مضيفة أن هناك حالات تحتاج للعلاج بالطاقة، ففى معظم الأمراض تكون عبارة عن ذبذبات وشحنات سالبة فهى تدخل فى البداية على الحالة الخاصة بالإنسان، وإذا لم يتم علاجها فإنها تدخل على الجسم مسببة أكثر من 99% من إجمالى الأمراض التى يعانى منها البشر.

وأشارت الدكتورة الجدير بالذكر أن هناك مجموعة من النصائح لإضافة طاقة ايجابية في منزلك والتخلص من الطاقة السلبية.

إصلاح باب المنزل والتخلص من الصرير:

الباب الرئيسي للمنزل هو آخر ما تواجهينه عند الخروج من المنزل وأول ما تقابلينه عند العودة، هل لاحظتي وجود صرير وصوت مزعج لباب المنزل عند فتحه أو إغلاقه؟، فالصوت المزعج الصادر منه من الممكن أن يؤثر على مزاجك.

استخدام الباب الأمامي:

كثير من الناس يعيشون في منازل حيث يدخلون إلى المنزل من الكراج أو الباب الخلفي، وعلى الرغم من أن هذا أمر مريح جداً.

عنصر المياه:

يمثل الماء الثروة حسب علم طاقة المكان، ووفقاً لمبادئ (الفنغ شوي) من المفيد الاهتمام بعنصر الماء مثل وضع نافورة بالقرب من مدخل منزلك مع الحرص على تدفق المياه نحو مركز منزلك.

وضع النباتات فوق خزانات المطبخ:

انه لأمر جيد إذا كان هناك أي مساحة فوق الخزانات العلوية للمطبخ، ولكن هذا الفضاء فوق خزانات المطبخ يجذب الغبار والطاقة الراكدة.

الإبقاء على باب الحمام مغلق:

يوصى خبراء طاقة المكان بالمحافظة على غطاء مقعد المرحاض لأسفل وإغلاق باب الحمام للحد من الطاقة السلبية في المنزل.

تغطية التلفزيون في غرفة النوم الخاصة بك:

معظمنا يمتلك أجهزة التلفزيون في غرفة النوم،فإذا كان لديك صعوبة في النوم أو تعانين من الأرق، فتغطية التلفزيون تعتبر فكرة جيدة عندما لا يكون قيد الاستعمال،.

تنظيف جميع النوافذ:

النوافذ ترمز لنظرتك لما حولك، لذا يجب أن تكون نظيفة طوال الوقت لتبقى على نظرتك الايجابية للعالم الخارجي.

التخلص من الكراكيب:

من أهم عوامل انتشار الطاقة الايجابية في المنزل هو التخلص من كل ما لا يتم استعماله، فهذا من شأنه أن يسمح لك بدخول عناصر جديدة الجاملة للطاقة الايجابية.

زراعة النبتات:

النباتات وخاصةً النباتات ذات الرائحة العطرية الجميلة تبث بهجة وطاقة ايجابيه في المكان، لذا ينصح بزراعه النباتات في المنزل ولكن ينصح خبراء علم طاقة المكان بتجنب زراعة الصبار.

الألوان المبهجة:

ينصح دائماً باستخدام الألوان الفاتحة في دهان الحيطان والأثاث، وتجنب الألوان القاتمة، وذلك لأن الألوان الفاتحة تضيف البهجة والطاقة الإيجابية عكس الألوان الداكنة.

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 + سبعة =

زر الذهاب إلى الأعلى