باحثي بناة المستقبل

“من القلب إلي القلب”حوار الباحثة “نجاة الزنايدي” مع أم المدربين العرب الدكتورة مها فؤاد

أجرت الباحثة “نجاة الزنايدي” يوم الخميس من شهر يناير لعام 2020 بالقاهرة، عقب إنتهائها من مناقشة بحثها العلمي تحت عنوان “الإستراتيجيات الحديثة لإدارة جودة المنتجات الصناعية” حوار مع الدكتورة “مها فؤاد” أم المدربين العرب ومطورة الفكر الإنساني ورئيسة جريدة عالم التنمية وأكاديمية بناة المستقبل الدولية، وذلك داخل الصرح العلمي بكلية الطب القصر العيني بالقاهرة، تضمن الإجابة علي الأسئلة الموجهة لها المتعلقة بالبحث العلمي.

قالت الباحثة في حوار خاص لـ أكاديمية بناة المستقبل أنها ستعمل جاهدة لتطبيق معايير الجودة عل أرض الواقع في أسرع وقت ممكن، ضمن خطة إصلاحية.

وإلي نص الحوار:

(1) من فضلك الباحثة “نجاة الزنايدي”  حدثينا عن بحثك ومدي استفادتك العلمليه منه؟؟

– مفهوم الجودة طبقاً للمنطلقات الآتية :

المنتِج : تعرّف الجودة بأنها مجموعة من الخصائص Characteristics  والصفات Attributes  المحددة مسبقاً والمطلوبة لمقابلة متطلبات الزبون (حاجاته ورغباته وتوقعاته).

العمليات : يشار إلى الجودة بوصفها حالة المطابقة مع مواصفات التصنيع من ضمنها مواصفات التصميم والمواصفات الهندسية والمعايير الاقتصادية عند الإنتاج .

الزبون أو المتلقي : يكون المنتَج و / أو الخدمة ذا جودة إذا تمتع بالمعولية Reliability  المنسجمة مع استخدامات الزبون، فهي ترتبط بمواصفات الأداء والسلامة عند الاستخدام للسلعة واعتمادية Dependability  الخدمة.

الفائدة (القيمة) : يتم تقديم مفهوم الجودة بالاستناد إلى جانبين هما السعر (ما يدفعه الزبون من ثمن) والكلفة (ما تتكبده الشركة من كلف إجمالية).

الضمان : بمعنى أداء العمل الصحيح على نحو صحيح ومن المرة الأولى والاستمرار في ذلك النهج .

البيئة : فالمنتج أو الخدمة سيتمتع بالجودة إذا توافق مع المعايير البيئية من حيث التصنيع والتسويق المتوافق مع الاعتبارات البيئية من ضمنها القدرة على إعادة التدوير Recycling

المجتمع : إذ يمكن تحديد الجودة ومستواها وفق توجهات المجتمع وتفضيلاته في ضوء قيود تمارسها المنظمات ذات العلاقة على عدم نقل خسارة الجودة إلى المجتمع.

الأمثلية أو المثالية : فمن جانب نظري الجودة هي الإتقان أو العيوب الصفرية Zero defect ) بالنسبة للمنتَج والخيارات الواسعة والدهشة والإسعاد بالنسبة للخدمات .

الفلسفة : إذ لا يمكن تقديم تعريف محدد للجودة، فالجهة المعنية هي الأقدر على تحديد هل أن المنتَج أو الخدمة ذا جودة من عدمه، وطبقاً لهذا تترسّخ سعة المجالات التي يغطيها مفهوم الجودة . 

  النسبية : فواقع الحال يؤشر استحالة فرض مفهوم جودة محدد، لأن المتطلبات ذات صفة فردية، فما يكون ذا جودة لمتلقي قد لا يكون كذلك لآخر.

(2) تحدثت حول عدة دراسات سابقه من جهات عديدة وكلهم اجتمعوا على توصيات مشتركه

أذكري لنا أهم التوصيات لها ( التوصيات للدراسات السابقه  ) ؟؟

1-ضرورة اعتناق الادارة العليا مبدأ الجودة .

2-يجب علي المنظمات تخصيص ميزانية لقسم ادارة الجودة .

3-ضرورة استخدام اسلوب التطبيق التدريجي .

4-التوعية ونشر مفهوم الجودة واستثمار بدأ ظهور الوعي والاقتناع بإدارة الجودة .

(3) تحدثت  حول مفهوم وفلسفة  جودة المنتج ، وكما تعلمون كم يبحث الجميع ما بين مستهلك وصانع وتاجر ومجتمع واعلام ودراسة واستثمار من فضلك حدثينا بما يمتلك المنتج العالي الجودة ؟؟

ان المنتج عالي الجودة إذا امتلك الخصائص السته التالية:

1- انخفاض في مستوى العيوب.

2- تدني الكميّات التالفة.

3- قلة نسبة الشكاوي.

4- انخفاض الحاجة إلى تفتيش المنتج، وعمل اختبارات عليه.

5- إمكانيّة تحقيق رغبات ومتطلبات المستهلك.

6- تقليل تكاليف الإستهلاك.

(4) حول مسؤلية الادارة عن تنفيذ اجراءات الجودة والاشراف عليها نريدك ان تناقشينا بهذه الاجراءات كأطار محدد ومنظم ؟؟

أما عن إجراءات نظام  إدارة الجودة فهي تتضمن ما يلي :

التركيز الشامل حول جودة العمليات .

اعتماد مقاييس كلف الجودة على نحو منظّم وموثق .

اعتماد مدخل المصفوفة في تمييز عوامل الجودة.

الأنشطة التي تدخل ضمن الوصف الوظيفي للعاملين .

تحديد العيوب والتلف والإعلان عنها وكشفها.

حل المشكلات وفق أساس تعاوني تشاركي متعدد الاختصاصات.

(5)المبادئ الأساسية لنجاح إدارة الجودة لاى منتج صناعى هو مبدأ التحسين المستمر الـذي يعطـي للمؤسسة التفوق والتميز باستمرار على منافسيها, وعملية التحسين هذه عملية شاملة يقوم بهـا كل فرد في المؤسسة وبتطبيق عدة طرق وعدة أدوات,  كلمينا عن ماهية التحسين المستمر؟  والمبادئ الأساسية له؟؟

ـ إن التحسين المستمر في ظل إدارة الجودة الشاملة يتجلى في قدرة التنظيم على تـصميم وتطبيق عمل يحقق باستمرار رضا تام للزبون  و نوجزها بسبعة نقاط محددة :    

1- ليس للتحسين نهاية, فهو مستمر طالما المؤسسة قائمة, وهو من متطلبات وجودها.

2-التحسين عملية شاملة لأن الجودة لا تتجزأ,

3-تحتاج عملية التحسين إلى جهود جميع من يعمل في المؤسسة.

4-الذي ينكسر لا نقوم بإصلاحه, بل نستبدله بشيء جديد متطـور, فالتحـسين لا يعنـي الترميم. 

5-لا يعني عدم وجود أخطاء عدم وجود حاجة للتحسين.

6-العمل الجماعي والمشاركة, لأن التحسين مسؤولية الجميع.

7-استغلال الوقت لكي نسبق المنافسين وتكون الأولوية لنا.

(6) ختاما تحدثت الباحثه حول توصيات للمجتمع الاستثمارى والدولي وقطاع الاعمال اكري لنا اهمها ؟؟

التوصيات العشر :

1- ضرورة اعتناق الادارة العليا مبدأ الجودة .

2-يجب علي المنظمات تخصيص ميزانية لقسم ادارة الجودة .

3-ضرورة استخدام اسلوب التطبيق التدريجي .

4-التوعية ونشر مفهوم الجودة .

5-من الضروري إبراز أهمية التحفيز والتشجيع في العمل.

6-من الأهمية أن تطبق مبادئ الجودة الشاملة في الأجهزة الحكومية.

7-الاهتمام بتوعية الموظفين في الأجهزة .

8-من الضروري الاهتمام بتأصيل الجودة الشاملة من منظور إسلامي .

9-تأهيل القيادات لتبني مفهوم الجودة الشاملة داخل منظماتهم.

10-لابد عند تحقيق الجودة الشاملة في الأجهزة من توفير كل متطلباتها وهذا الامر لن يتم بين يوم وليلة وإنما يتطلب وقت طويل لتحقيقه ولكن لابد من البدء الآن فمسيرة الألف ميل تبدأ بخطوة.

وفي نهاية المناقشة وجهت الباحثة “نجاة الزنايدي” جزيل الشكر لفريق عمل  اكاديمية بناة المستقبل ، و إلى صاحبت التميز والأفكار النيرة أزكى التحيات وأجملها للدكتورة مها فؤاد نقدر جهودك المضنية، فأنت أهل للشكر والتقدير فوجب علينا تقديرك فلك منا كل الثناء والتقدير.


تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى